الإسكندرية

«الإسكندرية لكربونات الصوديوم» تسعى لزيادة إنتاجها إلى 165 ألف طن

تسعى شركة سولفاى الإسكندرية لكربونات الصوديوم لزيادة طاقتها الإنتاجية مع نهاية العام الحالى لتصل إلى 165 ألف طن سنوياً، مع انتهاء أعمال تطوير الجزء الأول من المرحلة الثالثة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ معتز محمود:

تسعى شركة سولفاى الإسكندرية لكربونات الصوديوم لزيادة طاقتها الإنتاجية مع نهاية العام الحالى لتصل إلى 165 ألف طن سنوياً، مع انتهاء أعمال تطوير الجزء الأول من المرحلة الثالثة.

أكدت المهندسة ليلى الغزالى، العضو المنتدب لشركة الإسكندرية لكربونات الصوديوم «سولفاى»، أن الشركة ستنهى الجزء الأول من المرحلة الثالثة خلال أشهر بطاقة إنتاجية تصل إلى 35 ألف طن، تضاف على الطاقة السنوية الحالية، وتبلغ 130 ألف طن.

وأضافت لـ«المال»، أن إجمالى الاستثمارات التى انفقتها الشركة حتى الآن، يصل إلى 360 مليون جنيه، تتضمن تكاليف الجزء الأول من المرحلة الثالثة.

وأكدت أن جميع المعدات اللازمة للتطوير هى توريدات عالمية ليست لها بدائل محلية وتعاقدت عليها الشركة من شركتى التصميم «ECG » و«CNC » العالميتين، فى حين اسندت تنفيذ الانشاءات لعدد من الشركات المحلية والعالمية، وتعد شركتا «ASF » السويدية و«PSC » المنفذتين الأساسيتين للمشروع.

وأضافت ليلى أن شركتها حصلت على موافقة من هيئة التنمية الصناعية بزيادة الطاقة الإنتاجية حتى 200 ألف طن سنوياً، وبدأت الشركة خطة تطوير منذ عام 2010 على ثلاث مراحل تم الانتهاء من المرحلة الأولى بالكامل، بتكلفة إجمالية نحو 100 مليون جنيه، فى حين تم افتتاح وتشغيل المرحلة الثانية فى أغسطس الماضى بتكلفة تقدر بنحو 170 مليون جنيه، وترفع مرحلة التطوير الأخيرة إجمالى التكلفة التقديرية للمشروع إلى نحو 360 مليون جنيه. وتعد شركة الإسكندرية لكربونات الصوديوم، الشركة الوحيدة المنتجة فى مصر والشرق الأوسط لمادة كربونات الصوديوم بأنواعها، وتدخل فى عدة صناعات ومنتجات أهمها صناعة الزجاج والمنظفات بجميع أنواعها، بالإضافة لدخولها فى بعض صناعات الغزل ومنتجات تثبيت التربة «البانثونات». 

شارك الخبر مع أصدقائك