بورصة وشركات

الإسكندرية بورتلاند تتلقى عرض شراء قبل شطبها من البورصة بسعر 6 جنيه للسهم

الإسكندرية بورتلاند تفصح عن تفاصيل عرض شراء مقدم من المساهم الرئيسى

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند إن شركة أسمنت تيتان العالمية “المساهم الرئيسى ” قررت تقديم عرض شراء على 11% من أسهمها تمثل النسبة المتبقية لملكيتها الكاملة بسعر 6 جنيه للسهم استجابة لطلب الرقابة المالية وتمهيدا لشطبها من البورصة.

وأضافت الإسكندرية بورتلاند فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة أخطرتها بأنها ستقدم عرض شراء لكامل أسهمها المتبقية والتى تمثل 11.07% من إجمالى رأسمال الشركة.

وتابعت الشركة إن مجلس إدارة الإسكندرية للتنمية المحدودة قرر الموافقة على هذا العرض رغم الظروف الصعبة التى تمر بها صناعة الأسمنت بالسوق المصرى بشكل عام والخسائر التى تحققها الشركة حتى الآن.

وقالت الاسكندرية للتنمية المحدودة إن تقديمها عرض الشراء بهذا السعر (6 جنيه ) يزيد عن القيمة السوقية وعن متوسط أسعار التداول وذلك رغبة منها فى انجاح العرض وكذلك شطب الشركة من البورصة .

ونوهت الاسكندرية للتنمية المحدودة إلى أنها ستقوم بتعيين مستشار مالى لاستكمال الاجراءات المقررة وتقديم عرض الشراء للهيئة العامة للرقابة المالية.

وأعلنت الشركة فى وقت سابق عن نية شركة أسمنت تيتان العالمية  تقديم عرض شراء لأسهم التداول الحر خلال الأيام القادمة استجابة لطلب الهيئة العامة للرقابة المالية.

تيتان للأسمنت تشترى حصة مؤسسة التمويل الدولية

وأفصحت الإسكندرية لأسمنت بورتلاند نهاية نوفمبر الماضى عن قيام شركة تيتان الدولية للأسمنت “متعددة الجنسيات” بإتمام عملية الاستحواذ الكلى على كامل أسهم شركة “الإسكندرية للتنمية المحدودة” المساهم الرئيسى بها.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة  إن تيتان الدولية للأسمنت استحوذت على حصة مؤسسة التمويل الدولية بشركة الاسكندرية للتنمية المحدودة، إضافة إلى حصصها فى شركات أخرى جنوب شرق أوربا بقيمة إجمالية قدرها 81.8 مليون يورو.

اقرأ أيضا  الرقابة المالية : 5.4% و 6.6% معدل نمو أنشطة التأجير التمويلي و التخصيم بنهاية 2020

وأشارت إلى أن هذا الاستحواذ ليس له تأثير عليها أو نتائج أعمالها مشيرة إلى أنها ستنسق مع الرقابة المالية وستفصح عن أى تطورات فى هذا الشأن.

وتمتلك شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة نحو 88.93% من أسهم شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند.

وألزمت الهيئة العامة للرقابة المالية شركة أسمنت “تيتان” العالمية فى وقت لاحق بتقديم عرض شراء إجبارى على أسهم شركة الإسكندرية للبورتلاند خلال شهر.

محمد عمران الرقابة المالية
محمد عمران الرقابة المالية

وقالت الهيئة فى إفصاح للبورصة إن شركة تيتان العالمية للأسمنت تخطت الحدود التى تستلزم تقديم عروض الشراء الإجبارية بعد استحواذها على كامل أسهم شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة المالكة لنسبة 88.93% من أسهم الإسكندرية لأسمنت بورتلاند.

وأضافت الهيئة أن أحكام الباب الثانى عشر من اللائحة التنفيذية للقانون 95 لسنة 1992 تنطبق على حالة شركة تيتان الدولية للأسمنت بصفتها أصبحت المساهم الرئيسى غير المباشر فى شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة بنسبة 100% .

وتقتضى تلك الحالة الزام الشركة بتقديم عرض شراء إجبارى للهيئة خلال أجل لا يتجاوز شهر من تاريخه مع دراسة قيمة عادلة للسهم .

وتعد شركة تيتان الدولية للأسمنت المساهم الرئيسى غير المباشر فى الإسكندرية للتنيمة المحدودة بنسبة 82.72% بينما تمتلك مؤسسة التمويل الدولية النسبة الباقية وقدرها 17.28%.

وقالت الإسكندرية لأسمنت بورتلاند إن شركة تيتان الدولية قامت بشراء حصة مؤسسة التمويل الدولية فى شركاتها التابعة فى جنوب شرق أوربا ومصر ومن ضمنها حصتها فى شركة الإسكندرية للتتنمية المحدودة المساهم الرئيسى فى الإسكندرية لأسمنت بورتلاند.

ووافق مجلس إدارة تيتان الدولية للأسمنت فى اجتماع بمدينة بروكسل البليجيكية 21 نوفمبر الماضى على شراء حصص الأقلية التى تمتلكها مؤسسة التمويل الدولية فى شركاتها التابعة جنوب شرق أوروبا ومصر.

اقرأ أيضا  «جنى الأرباح» تهبط بمؤشرات السوق بضغط مبيعات الأجانب

وقالت مجموعة تيتان إن هذه الصفقة تأتى فى إطار استراتيجيتها التجارية طويلة الأجل فى مصر وجنوب شرق أروبا ،مشيرة إلى أن هذه الصفقة تخضع لشروط متفق عليها مع مؤسسة التمويل الدولية .

تيتان للأسمنت تدير عشر مصانع حول العالم

وتعود الشراكة بين مجموعة تيتان ومؤسسة التمويل الدولية إلى عام 2008، حيث ساهمتا فى مشروعات مشتركة فى ألبانيا ومصر وصربيا وشمال مقدونيا وكوسوفو.

يشار إلى أن مجموعة تيتان الدولية للأسمنت هى شركة متعددة الجنسيات متخصصة فى إنتاج الأسمنت ومواد البناء الأخرى ويعمل بها حاليا حوالى 5500 شخص حول العالم.

وتدير مجموعة تيتان عشرة مصانع فى الولايات المتحدة الأمريكية، اليونان، ألبانيا، بلغاريا، مقدونيا الشمالية، كوسوفو، صربيا ، مصر ، تركيا والبرازيل.

أما شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند فهى شركة مصرية أسست عام 1948، وأدرجت فى البورصة منذ عام 1995، واستحوذت مجموعة تيتان العالمية للأسمنت عليها عبر شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة التى تسيطر على 88.9% من رأسمالها حتى الآن.

 وتبلغ الطاقة الإنتاجية للإسكندرية للأسمنت 4.5 مليون طن سنويا، موزعة بين خطى إنتاج فى مصنع الإسكندرية، بطاقة 3 ملايين طن سنويا، وخط إنتاج فى مصنع بنى سويف بطاقة 1.5 مليون طن سنويا.

وتعمل الشركة فى مجال إنتاج وتجارة المنتج بجميع أنواعه، والجبس، وجميع أنواع الطوب، والبلاط، والحجر الجيرى، ويبلغ رأس المال نحو 2.57 مليار جنيه، موزعًا على 257 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.

وسجلت الشركة صافى خسارة قدرها 394 مليون جنيه خلال عام 2018، مقارنة بصافي خسارة قدرها  513.9 مليون جنيه خلال عام 2017.

اقرأ أيضا  القابضة المصرية الكويتية تبيع 7.4 مليون سهم خزينة فى جلسة واحدة

وبلغت إيرادات الشركة 2.86 مليار جنيه خلال عام 2018 مقابل إيرادات بقيمة 2.85 مليار جنيه خلال 2017.

وارتفعت خسائر الإسكندرية لأسمنت بورتلاند إلى  169 مليون جنيه خلال النصف المنتهى يونيو الماضي، مقابل خسائر بلغت  130.5 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال النصف المذكور لتسجل 1.13 مليار جنيه مقابل إيرادات بلغت 1.5 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأرجعت الشركة ارتفاع خسائرها النصفية إلى انخفاض أسعار وكميات بيع الأسمنت في كل من شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند، وشركة أسمنت بني سويف التابعة، نظرا لوجود فائض بالسوق والهبوط في إجمالي سوق الأسمنت.

الإسكندرية بورتلاند تمدد فترات استحقاق قروض متبادلة مع تيتان مصر

وافق مجلس إدارة شركة الشركة فى 28 مارس الماضى، على تمديد فترة استحقاق قروض متبادلة مع شركتى تيتان مصر للاستثمار المحدودة وأسمنت بنى سويف.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة إن المجلس وافق على تمديد عقد القرض المتبادل مع شركة أسمنت بنى سويف التابعة بمبلغ 600 مليون جنيه لمدة عام مع بقاء كافة الشروط كما هى.

كما وافق المجلس على تمديد عقد القرض المتبادل مع شركة تيتان مصر للاستثمار المحدودة لمدة عامين تنتهى 31 مارس 2021.

وأعلنت الشركة فى 30 يوليو الماضى عن استخدام كامل حصيلة اكتتاب زيادة رأسمال والبالغة 1.2 مليار جنيه فى سداد جزء من قروض البنوك والدائنون بمبلغ 718.9 مليون جنيه، و285.78 مليون جنيه لرأس المال العامل، ومبلغ 71.4 مليون جنيه للمشاريع.

وقالت الشركة آنذاك إن استخدام كامل متحصلات الاكتتاب فى سداد القروض يصب فى مصلحة الشركة والمساهمين، حيث إن متوسط فوائد قروض البنوك بلغ 19%، وهو أعلى من فائدة الودائع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »