عقـــارات

«الإسكان» تنهى صفقة بقيمة 5 مليارات جنيه لصالح «إمكان مصر إيست»

شدد د. عاصم الجزار على أن الهيئة تعمل على تيسير الإجراءات وتذليل كل العقبات أمام رؤوس الأموال، مشيراً إلى أن دخول مستثمر كبير كمجموعة أبوظبى القابضة يبعث رسائل للشركات وصناديق الاستثمار العالمية بأن مناخ الاستثمار بمصر آمن

شارك الخبر مع أصدقائك

■ بالتخصيص المباشر.. وخلال 5 أيام لأول مرة

■ سداد 400 مليون جنيه دفعة مقدمة
■ الجزار: مناخ الاستثمار محليا آمن.. والتعاقد يبعث رسائل مهمة للصناديق الأجنبية
■ حسنين: الآلية الجديدة كانت سبباً فى قرار المجموعة بالتوسع فى القطاع

خصصت هيئة المجتمعات العمرانية، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، قطعة أرض بجوار الجامعة الأمريكية فى القاهرة الجديدة، بمساحة إجمالية 166 فداناً لصالح شركة «إمكان مصر إيست»، التابعة لمجموعة أبو ظبى القابضة، بقيمة إجمالية 5 مليارات جنيه، وذلك خلال 5 أيام فقط.

الشركة سددت أمس الأول الدفعة المقدمة، وصدر لها خطاب التخصيص، ويعد الاتفاق أول تطبيق للآلية الجديدة فى تخصيص الأراضى، والتى أعلن عنها الدكتور عاصم الجزار، بحيث يتم التخصيص المباشر للمستثمرين وفقاً للطلبات، كما يعد الاتفاق هو الأقصر من حيث المدة الزمنية، والتى كانت تستغرق فى بعض الأحيان سنوات.
قال وزير الإسكان إن القطاع العقارى بقدرته المستمرة على جذب الاستثمارات الأجنبية يثبت أنه «آمن» والأعلى عائداً فى العالم، ومازال يمتلك فرصا استثمارية هائلة، مضيفا: «سنعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر».

وشدد الجزار على أن الهيئة تعمل على تيسير الإجراءات وتذليل كل العقبات أمام رؤوس الأموال، مشيراً إلى أن دخول مستثمر كبير كمجموعة أبوظبى القابضة يبعث رسائل للشركات وصناديق الاستثمار العالمية بأن مناخ الاستثمار بمصر آمن.

وتعمل مجموعة أبوظبى القابضة فى 19 دولة، وتنفذ حاليا فى مصر -عبر «كابيتال جروب»- مشروع البروج بمدينة الشروق.
صرح أمجد حسنين، نائب الرئيس التنفيذى لـ«كابيتال جروب»، بأن ذلك التخصيص يعد أسرع عملية فى القطاع العقارى، وأن تفضيل مجموعة أبوظبى لمصر لضخ المزيد من الاستثمارات وانتهاج خطط توسعية جديدة يعكس قوة السوق، مشيراً إلى أن آلية التخصيص المباشر التى أعلن عنها وزير الإسكان مثلت عامل جذب للمجموعة لتوسعة حجم استثماراتها فى مصر.

وأوضح حسنين أن المجموعة أجرت دراسات أكدت قوة وجاذبية القطاع العقارى المصرى، بما حفزها على المزيد من التوسعات، مشيرا إلى أن اختيار قطعة الأرض بالقاهرة الجديدة وتحويل الدفعة المقدمة لم يستغرق سوى 5 أيام فقط، مشيداً بالفكر الاحترافى لوزارة الإسكان وسرعتها فى اتخاذ القرارات وتذليل العقبات أمام المستثمرين.

وكشف عن عزم الشركة تنمية الأرض فى تنفيذ مشروع سيمثل علامة فارقة فى الإسكان فى مصر.
قال الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، إن الشركة سددت الدفعة المقدمة لقطعة الأرض بالكامل بتحويل من الخارج، وتعادل 400 مليون جنيه.

وأشار إلى أن هناك أكثر من 450 طلبا مقدما من المستثمرين للحصول على أراض بآلية التخصيص المباشر تتم دراستها، مؤكداً أن تلك الآلية تسهم فى القضاء نهائياً على السمسرة وتضمن استمرار المستثمر الجاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »