عقـــارات

الإسكان تنتهي من تنفيذ 37968 وحدة اجتماعية في 6 أكتوبر الجديدة

من إجمالي 70104 وحدات يتم تنفيذها في المدينة

شارك الخبر مع أصدقائك

انتهت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية من تنفيذ 37968 ألف وحدة سكنية، ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي في مدينة 6 أكتوبر الجديدة.

جاء ذلك وفقا لما صرح به المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، خلال جولة تفقدية بالمشروعات الجاري تنفيذها بمدينتي 6 أكتوبر و6 أكتوبر الجديدة.

رافق عباس خلال الجولة مى عبد الحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، والمهندس كمال بهجات، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندسان عادل النجار، وشريف الشربينى، رئيسا جهازى المدينتين، والمهندس عمرو خطاب، عضو المكتب الفنى للوزير، ومسئولو المشروعات والشركات المنفذة.

بدأ مسئولو وزارة الإسكان جولتهم، بتفقد مشروع الإسكان الاجتماعى بمنطقة الـ 800 فدان بمدينة ٦ أكتوبر الجديدة،

وأشادوا بتقدم أعمال المرافق الجارية بالمنطقة من قبل الشركات المنفذة للأعمال.

كما شدد مسئولو الوزارة، على ضرورة الالتزام بالخطة الزمنية المكثفة للانتهاء من الأعمال حتى يتسنى استكمال تسليم الوحدات المتبقية من المشروع للمواطنين المخصص لهم تلك الوحدات فى أسرع وقت.

وأشار المهندس عادل النجار، رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر الجديدة، إلى أن مشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة 6 أكتوبر الجديدة، يعد واحداً من أكبر مشروعات الإسكان الإجتماعى بمصر، حيث يبلغ عدد وحدات المشروع التى تم وجارٍ تنفيذها بالمدينة نحو 70104 وحدات سكنية.

وتضم منطقة الـ 800 فدان حوالى 42048 وحدة اسكان اجتماعى، حيث تم الانتهاء من تنفيذ نحو 37968 وحدة بالمنطقة، وجارٍ تسليم الوحدات تباعًا بعد الانتهاء من أعمال المرافق الخاصة بتلك الوحدات.

تم البدء في تجارب التشغيل لمحطة رافع الصرف الصحى

وأضاف رئيس الجهاز، أنه تم البدء في تجارب التشغيل لمحطة رافع الصرف الصحى بربوة أكتوبر، بطاقة 105 آلاف م3/يوم كمرحلة أولى، وتوسعات مستقبلية تصل إلى 210 آلاف م3/يوم، وتم التسليم الابتدائى لمحطة رافع المياه بمنطقة ابنى بيتك 6، بطاقة 85 ألف م3/يوم.

وتفقد مسئولو الوزارة، أعمال تطوير ورفع كفاءة طريق الواحات بمدينة 6 أكتوبر، والتى تشمل، رفع كفاءة الطريق الرئيسى، وتنفيذ طريق داعم فى الاتجاهين، بإجمالى طول 35 كم،

بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الأعمال الصناعية (كبارى، وكبارى مشاة)، وكذا الطريق الدائرى الأوسطى، من تقاطعه مع طريق الفيوم مروراً بتقاطعه مع طريق الواحات وحتى نهاية كردون المدينة، بإجمالى طول 30 كم،

ولفت إلى أن تلك المشروعات إلى تخفيف الكثافات المرورية داخل المدينة، ونقل الشاحنات، وربط المدينة بالمحافظات والأقاليم المجاورة.

وشدد المهندس خالد عباس، على الالتزام بالبرامج الزمنية المتفق عليها لإنهاء تنفيذ المشروعات، وتكثيف العمالة وإلغاء التحويلات المرورية لتسهيل حركة المرور بمناطق تنفيذ محاور الطرق والكباري، مثنياً على جودة الأعمال.

كما وجه، المهندس خالد عباس، بدراسة تطوير الخطة الاستراتيجية لتعظيم الاستفادة من المناطق المحيطة بمحاور الطرق، لتصبح محاور وشرايين تنمية تجارية وصناعية، وكذا عمل دراسة عاجلة لتطوير الخدمات على جانبى المحاور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »