اقتصاد وأسواق

الإدارية العليا تؤجل الحكم في طعون إلغاء رسوم البيلت

قررت إلغاء قرار وزير التجارة بالصناعة رقم 346 الخاص بفرض رسوم على واردات البيلت بتاريخ 4 يوليو الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد أبو العزم رئيس مجلس الدولة، اليوم الأحد، مد أجل النطق بالحكم في الطعون المقدمة من هيئة قضايا الدولة نيابة عن وزير التجارة والصناعة، وعدد من شركات الحديد والصلب ضد الحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، والقاضى بإلغاء قرار وزارة التجارة بفرض رسوم وقائية بنسبة 15% على واردات البليت “خام الحديد”، لجلسة 5 أكتوبر المقبل.

كانت محكمة القضاء الإداري، قد قررت إلغاء قرار وزير التجارة بالصناعة رقم 346 الخاص بفرض رسوم على واردات البيلت بتاريخ 4 يوليو الماضي، إلا أنه رغم صدور قرار المحكمة واجب التنفيذ إلا أن وزارة الصناعة وكذلك مصلحة الجمارك لم يلتزما بتنفيذ هذا القرار حتى الآن.

اقرأ أيضا  أسعار الدواجن اليوم 13-9-2021 فى مصر
الحديد
تثبيت أسعار الحديد خلال شهر سبتمبر

وتقدمت وزارة الصناعة والتجارة، وعدد من المصانع المتكاملة وشبه المتكاملة بطعون ضد قرار محكمة القضاء الاداري بإلغاء قرار وزارة الصناعة والتجارة رقم 346 الخاص بفرض رسوم 15% على واردات خام البيلت.

واستقر في ضمير محكمة القضاء الإداري، أن قرار فرض رسوم على واردات البيلت يضر بالصناعة المصرية والاقتصاد بشكل عام مما دعها إلى إلغاء القرار في ضوء المستندات المقدمة لها بجلسة 4 يوليو الماضي.

وأكدت المستندات التي وردت للمحكمة استيراد المصانع المتكاملة للبيليت وعدم توافر خام البليت محلياً.

وقال دفاع مصانع الدرفلة، إن مد أجل الحكم فى الطعون لجلسة 5 أكتوبر المقبل سيترتب عليه نظر دائرة جديدة فى تلك الطعون بعد تشكيلها عقب إجراء الحركة القضائية فى الأول من أكتوبر.

اقرأ أيضا  أسعار البيض اليوم 16-9-2021 فى مصر

وأبدى “الدفاع”، تعجبه من عدم تنفيذ وزارة التجارة والصناعة ومصلحة الجمارك حكم محكمة القضاء الإداري القاضي بإلغاء قرار فرض رسوم على واردات مصر من خام البيلت حتى الآن، مشيراً إلى أن تقرير هيئة مفوضي الدولة جاء فيه حرفياً أن الأمتناع عن تنفيذ الأحكام القضائية يخالف أحكام الدستور ويشكل جريمة جنائية.

15 % تراجعًا في خام الحديد عالميًا

من جانب آخر، شهدت أسعار الحديد عالميًا تراجعًا في المادة الخام بنسبة تصل إلى 15% تقريباً خلال الفترة الماضية، وكذلك تراجع في سعر الدولار مقابل الجنيه إلا أن المصانع المصانع المتكاملة وشبه المتكاملة لم تخفض أسعارها للمستهلك بل تطالب باستمرار فرض رسم وارد على خام البيلت وهذا يعني خروج مصانع الدرفلة من المنافسة في السوق والإغلاق ويترتب على ذلك إنفراد فئة محددة بالسوق ويضر بالاقتصاد المصري بشكل عام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »