Loading...

الإدارة التنفيذية لـ«مدينة نصر للإسكان» ترفع شعار التوسع واستعادة التنمية الحقيقية

Loading...

الشركة لديها 100 فدان فى منطقة غرب أسيوط تم تخصيصها من هيئة المجتمعات العمرانية، ونعمل فى الوقت الحالى على سداد قيمتها المالية

الإدارة التنفيذية لـ«مدينة نصر للإسكان» ترفع شعار التوسع واستعادة التنمية الحقيقية
جريدة المال

أحمد صبحي

شريف عمر

11:42 ص, الأربعاء, 21 سبتمبر 22

تتبنى شركة مدينة نصر للاسكان والتعمير، سياسة استثمارية طموح خلال الفترة المقبلة تستند فيها الإدارة الجديدة على استكمال عملية التنمية وإطلاق مزيد من المشروعات غير السكنية.

قال المهندس عبد الله سلام الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مدينة للإسكان والتعمير، إن القيمة الحقيقية لشركة مدينة نصر كبيرة، معتبرا أن عروض الاستحواذ على الشركة لا تتماشى للقيمة الفعلية للشركة.

وأضاف سلام خلال لقاء جمعه بعدد من الصحفيين بحضور «المال» أن محفظة الأراضى التى تمتلكها الشركة جميعها مثبتة ومملوكة بشكل كامل ومسجلة باسم شركة مدينة نصر.

وأوضح أنه من الوارد أن يتم تقديم عروض جديدة وهذا أمر طبيعى، خاصة أن الشركة ضمن الشركات المتداولة فى البورصة، لكن عملية الاستحواذ لن تتم إلا بتقديم عروض جادة وتحديد قيمة حقيقية.

واستعرض سلام حجم المشروعات الكبرى التى نفذتها شركة مدينة نصر خلال السنوات الماضية، معتبرا أن عملية تطوير حى مدينة نصر على مساحة تزيد عن 80 مليون متر مربع هى عملية التطوير الأكبر التى نفذتها شركة تطوير عقارى فى مصر.

وقال الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير إن الشركة لديها مشروعات نعمل عليها فى الوقت الحالى: الأول هو مشروع تاج سيتى على مساحة تقترب من 10 ملايين متر مربع تم تطوير نصف المساحة ونعمل على تطوير ما تبقى منها، على أن تشهد المساحة المتبقية إقامة مشروعات غير سكنية لتقديم عدد من الخدمات لعملاء الشركة.

وأضاف: «تدرس الشركة إبرام تعاقدات مع شركات للعنصر غير السكنى.

وتابع: «نسعى بالتعاون مع أحد الكيانات الكبرى لتنفيذ ناد رياضى مركزى يخدم مشروع تاج سيتى، خاصة أن الشركة كان لديها تركيز خلال الفترة الماضية على الجزء السكنى فقط».

وأشار العضو المنتدب لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير إلى أن الفترة المقبلة ستشهد أيضا الإعلان عن تواجد علامة تجارية فى ذات المشروع، مضيفا أن لدينا تواصل مع أحد المشغلين العالميين للفنادق.

وأكد أن عملية التطوير بمشروع سراى وهو أحد المشروعات الكبرى المملوكة للشركة ـ لن تكون بمعزل عن مستهدفات الشركة فى مشروع تاج سيتى، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد التركيز على تقديم العديد من الخدمات للعملاء المتواجدين به.

وقال إن الشركة لديها 100 فدان فى منطقة غرب أسيوط تم تخصيصها من هيئة المجتمعات العمرانية، ونعمل فى الوقت الحالى على سداد قيمتها المالية.

وأعرب سلام عن رغبته فى الاستحواذ على أراض جديدة خلال الفترة المقبلة لتطويرها سواء بالتنفيذ الفردى أو بالشراكة مع أحد المطورين الكبار، معتبرا أن هذا الأمر سيتحقق بمجرد انطلاق عجلة التطوير السريعة.

وأكد أنه فى غضون الشهر المقبل سيتم الإعلان عن نتائج الربع الثالث من العام الجارى، مشيرا إلى أن نتائج النصف الأول أظهرت تحقيق الشركة لـ3.3 مليار جنيه مبيعات تعاقدية، بخلاف الحجوزات والتى قدرت حينها بمليار جنيه.

واعتبر أن نتائج النصف الأول من العام الجارى، جاءت أعلى من نتائج العام الماضى بالكامل والذى حققت فيه الشركة إجمالى مبيعات قدر بـ2.8 مليار جنيه، مضيفا أن الشركة كان لديها حرص على عدم زيادة الأسعار.

وأضاف أن ما تم زيادته من أسعار لم يتجاوز الـ%7 فى المشروعات المطروحة، لكن هناك إعادة نظر تجرى الآن للمشروعات الجديدة التى ستنفذها الشركة لتتماشى مع متغيرات السوق وأسعار مواد البناء.

وحول حجم الاستثمارات التى ضختها الشركة خلال العام الجارى، قال سلام: هذا العام لم يشهد ضخ استثمارات كبيرة، فى ظل اعتماد الشركة على المقاولين فى تنفيذ الأعمال.

وألمح سلام لرغبة الشركة فى إسناد حجم أعمال خلال العام بما يقارب الـ3 مليارات جنيه، فى الوقت الذى تتواصل فيه الشركة مع عدد من كبرى شركات المقاولات لإبرام تعاقدات لتنفيذ عدد من المشروعات داخل تاج سيتى.

وحول حجم التسليمات، قال سلام: تمكنا العام الماضى من تسليم 1090 وحدة سكنية بمشروعى تاج سيتى وسراى، وهذا الرقم يعد رقما قياسيا، ولدينا طموح أن نسلم ما يقرب من 1500 إلى 2000 وحدة خلال العام الجارى.

وأشار إلى أن الوحدات التى تنتجها مدينة نصر غير مشطبة كباقى منتجات شركات التطوير، وهو الأمر الذى نسعى لتغييره من خلال تقديم وحدات كاملة التشطيب، علاوة على التوجه للتواصل مع باقى العملاء الذين اشتروا بالفعل لإجراء التشطيبات على أن يتم تقسيط قيمة التكلفة.

وأوضح أن عروض السداد التى تقدمها الشركة لن تتجاوز الـ8 سنوات، مشيرا إلى أن العديد من عملاء مدينة نصر لا يرغبون فى زيادة فترة السداد.

وعن دخول «مدينة نصر» فى شراكات خلال المرحلة المقبلة، قال الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة: «كان لدينا شراكة واحدة فى مشروع سراى مع شركة بالم هيلز، وأتوقع بعض الشراكات التى يمكن الدخول فيها لتنفيذ عناصر غير سكنية».

وأضاف أن استراتيجية الشركة تقوم على تنمية محفظة الأراضى المملوكة للشركة بالفعل لتعظيم الاستثمار والقيمة المضافة، معتبرا أن الأراضى المملوكة لمدينة نصر للإسكان لا يمكن تعويضها، كما أن الشركة تطلع إلى تأجير العقارات غير السكنية، باستثناء جزء لتوفير تمويلات الإنشاء حيث ستوفر العقارات غير السكنية مصدر متكرر للربح.

واعتبر أن الأولوية فى الوقت الحالى للوحدات التجارية والإدارية والتى سنعمل على تنفيذها وطرحها للإيجار فقط لتحقيق ربحية مستدامة، والحفاظ على الأصول المملوكة للشركة.

وانتقل إلى خطة الشركة فى التعامل مع التمويلات البنكية خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن الشركة تتلقى وبشكل مستمر عروضا تمويلية من البنوك، فى ظل إجراءات إعادة النظر فى طرق التمويل، ندرس جميع طرق التمويل المتنوعة المصرفية وغير المصرفية، ومنها إسناد المشروعات لشركات المقاولات.

وأشار سلام إلى إمكانية تأسيس شركات تابعة لمدينة نصر منها شركات لإدارة المشروعات، ونحن بالفعل لدينا إدارة داخل الشركة دورها هو إدارة المشروعات لكن هذا لا يمنع من الجلوس مع الشركات المتخصصة فى إدارة المنشآت والمشروعات لدراسة الوضع بشكل جيد.

واختتم الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير حديثه بالتأكيد أنه قدم وعودا للمساهمين بتعظيم قيمة الشركة، معتبرا أن تحقيق هذه الخطوات يحتاج إلى الوصول بحجم المبيعات لأرقام معينة.

جريدة المال

أحمد صبحي

شريف عمر

11:42 ص, الأربعاء, 21 سبتمبر 22