الإخوان ومسلسل الجماعة

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد علي خير

قلت للسيناريست المبدع وحيد حامد..الإخوان سوف يكسبون من مسلسل الجماعة الذي كتبته.. فالناس تتابعه بشغف، والأجيال الجديدة تريد أن تعرف تاريخ جماعة الإخوان، كما أن الصورة التي تم تقديمها عن حسن البنا وطفولته أدت الي إعجاب الناس به.. فهل هذا ما كنت تقصده؟
 
اندهش »وحيد« من ملاحظاتي، وقال لي يعني إنت كنت عاوزني أكذب.. لقد تحريت الصدق في كل واقعة أوردتها بالمسلسل.. ويكفي أن تعرف أن أحد بعض قادة الإخوان قد أشاروا الي مسجد في الاسماعيلية كانوا يجتمعون به مع حسن البنا، وقدروا مساحته بمائة وثمانين مترا لكنني اندهشت ـ الكلام لوحيد حامد ـ فتلك مساحة شقة صغيرة وليست مسجدا للاجتماع.. فاتصلت بالدكتور عصام العريان كي أستوثق منه، وعندما تأخر رده أرسلت صديقا الي ذلك المسجد لتقدير مساحته، وكانت فعلا كما ذكرتها مؤلفات قادة الجماعة.
 
وأشار الأستاذ وحيد حامد أثناء حواره معي الي أنه اختار الممثلين الذين أدوا الأدوار العمرية لحسن البنا بعناية فائقة.. فقد كان مؤسس الجماعة خطيبا مفوها، وتمتع بالحضور والكاريزما وكان شكله حسنا لذا جاء الممثلون بتلك الصفات.. وتقدم إلينا كثيرون لأداء تلك الشخصية، لكنهم كانوا أقل من حيث الشكل.
 
كان متوقعاً أن يثير مسلسل الجماعة كل هذا اللغط حوله، وأن يهجم الإخوان بكل أسلحتهم ضد وحيد حامد فور عرض الحلقات الأولي منه.. ولم يتركوا لأنفسهم فرصة لمشاهدة المسلسل في صورته النهائية ثم يقولوا رأيهم وملاحظاتهم، لكنهم هاجموا المسلسل منذ أن أعلن مؤلفه نيته كتابته منذ سنوات مثلما ذكر لي وحيد حامد.
 
للأسف لم يأت الهجوم من بعض قادة الجماعة فقط بل دخل المرشد علي الخط.. كان يمكن للاخوان ان يغيروا الصورة المرسومة عنهم من عدائهم للفن اذا انتظروالي نهاية مسلسل الجماعة، وأعطوا لمؤلفه حقه، ثم انتقدوا فيه مايشاءون لكن كان لهم رأي آخر جاء في هجوم عنيف في كل منتدياتهم.
 
ووفق ماقاله لي المؤلف فإن المسلسل يتكون من ثلاثة أجزاء، وسينتهي الجزء الأول منه عند وفاة مؤسس الجماعة حسن البنا.. الأهم من وجهة نظري هو ما قاله حامد وأصر عليه بأن كل من يجد في مسلسله واقعة أو حادثة غير حقيقية فعليه تصحيحها للمؤلف، واذا لم يعجبه هذا فليذهب الي القضاء.. بعد أن ضاق الحوار بين الجميع.
 

شارك الخبر مع أصدقائك