Loading...

الإحصاء: 85 براءة اختراع للذكور و9 للإناث في 2018

Loading...

استحوذ الذكور على 85 براءة اختراع من براءات لاختراع الممنوحة للمصريين خلال 2018

الإحصاء: 85 براءة اختراع للذكور و9 للإناث في 2018
أحمد شوقي

أحمد شوقي

6:19 م, الثلاثاء, 17 سبتمبر 19

تفيد بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن مكتب براءات الاختراع المصري قد منح 85 براءة اختراع للذكور خلال 2018 بنسبة 54.8% من العدد الإجمالي الممنوح للمصريين خلال 2018 مقابل 9 للإناث بنسبة 5.8%.

ومنح المكتب للمجموعات 61 براءة اختراع بنسبة 39.4% ليبلغ العدد الإجمالي لبراءات الاختراع الممنوحة للمصريين خلال العام الماضي 155 براءة؛ وفق ما تكشف عنه النشرة السنوية لبراءات الاختراع والعلامات التجارية عام 2018 والصادرة عن الجهاز خلال يوليو 2019 والتي توضح أن هيمنة الذكور على براءات الاختراع الممنوحة للمصريين ليست وليدة العام الماضي لكنها مستمرة منذ 2014.

ويتم تحويل بعض براءات الاختراع إلى جهاز تنمية الابتكار لدعمها وبلغ عددها 7 براءات خلال 2018.

وشهد عام 2014 منح المصريين الذكور 36 براءة اختراع بنسبة 54.5% في حين منح الإناث 9 براءات بنسبة 13.6%.

أما المجموعات فحصلوا على 21 براءة اختراع بنسبة 31.8% ليبغ العدد الإجمالي لبراءات الاختراع الممنوحة للمصريين 66 براءة في 2014.

أما عام 2015 فشهد حصول الذكور على 48 براءة اختراع بنسبة 52.2% من العدد الإجمالي الممنوح لمصريين والبالغ 92 براءة.

في المقابل نال الإناث 12 براءة اختراع بنسبة مئوية 13% في حين حصدت المجموعات 32 براءة بنسبة 34.8%.

نصيب الذكور من براءات الاختراع يهوي إلى 38 خلال 2016

وتراجع عدد براءات الاختراع الممنوحة للمصريين الذكور خلال 2016 إلى 38 وحدة لتسجل حصتهم خلال هذا العام 52%.

وتراجعت كذلك حصة الإناث إلى 11% بواقع 8 براءات اختراع كما هبط العدد الممنوح للمجموعات إلى 73 براءة بنسبة 37%.

وشهد عام 2017 ارتفاع نصيب الذكور من براءات الاختراع الممنوحة للمصريين إلى 82 براءة بنسبة 54.2% من العدد الإجمالي الممنوح.

في المقابل حصدت الإناث 10 براءات اختراع بنسبة 10.4% فيما حصدت المجموعات 34 براءة اختراع بواقع 35.4%.

ووفق التقرير الصادر بعنوان “النشرة السنوية لبراءات الاختراع والعلامات التجارية عام 2018” يوجد 3 شروط للحصول على براءات الاختراع.

الشرط الأول: أن يكون موضوع الاختراع جديدًا ولم يسبق النشر أو الإعلان عنه بأي صورة أو التداول في الأسواق.

أما الشرط الثاني: ألا يكون الاختراع بديهيًا للمتخصص في نفس المجال، والشرط الثالث أن تكون الفكرة قابلة للتطبيق الصناعي.