تأميـــن

الإتحاد المصري للتأمين: تحديات بالجملة تواجه تغطية العاملين في الأعمال الحُرة

بسبب الأجور الضعيفة وغير المنتظمة والعقود غير المنظمة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الإتحاد المصري لشركات التأمين، برئاسة علاء الزهيري، أن شركات التأمين، تستهدف تقليديًا- أي أنها إعتادت – توفير التغطيات التأمينية للقطاع الرسمي ، وأن هناك عدد قليل من الشركات ، التي تقدم منتجات مناسبة ، ويمكن الوصول إليها للعاملين في مجال الأعمال الحرة ، لافتًا إلي أن طبيعة العمل الحر تجعل تقديم منتجات التأمين، لهؤلاء العمال ، أكثر صعوبة.

واشار المصري للتأمين، في نشرته الأسبوعية الصادرة صباح اليوم، تحت رقم 160 ، والمعنونة بـ “التأمين وإقتصاد العمل الحُر” ، أن العمل المؤقت لا يندرج ، ضمن الأشكال التعاقدية العرفية ، وآليات التظلم التي يوفرها التوظيف الرسمي التقليدي.

اقرأ أيضا  هل يوفر فيروس كورونا فرصة بناء الثقة لشركات التأمين مع العملاء؟.. «ووتر هاوس» تجيب

أضاف ، الأعمال الحرة تتنوع بشكل كبير، بناءً على الموقع الإلكتروني ونوع العمل والتعرض للمخاطر ، وأن التأمين على العاملين عبر الإنترنت، على وجه الخصوص، يُعد أكثر تعقيدًا بسبب طبيعة عملهم عند الطلب والتي لا يمكن التنبؤ بها.

وأكد المصري للتأمين، أن الأجور الضعيفة وغير المنتظمة، والعقود غير المنظمة (أو عدم وجود أي عقد على الإطلاق)، والتدفقات النقدية غير المتسقة ، تعد من الأسباب الرئيسية التي تجعل من الصعب على شركات التأمين التقليدية ، العمل في الوظائف المؤقتة ، ونتيجة لذلك، فإن معظم المنتجات التي تقدمها شركات التأمين هذه لا تلبي الإحتياجات الفريدة لشريحة عمال الأعمال الحرة.

وعلى الرغم من أننا لا نعرف- وفقًا لإتحاد التأمين- بالضبط كيف ستبدو القوى العاملة في المستقبل – وهناك مخاوف، خاصة فيما يتعلق بالوضع القانوني لعمال الأعمال الحرة في جميع أنحاء العالم، وإمكانية خضوعهم للوائح العمل – تشير كل الدلائل إلى أن إقتصاد الأعمال الحرة سيستمر في النمو وأن التأمين سيستمر في التحول.

اقرأ أيضا  1400 دعوى قضائية في المحاكم الأمريكية ضد شركات التأمين لتوقف الأعمال بسبب كورونا

يجب أن تكون القفزة العملاقة التالية عندما يصبح التأمين الصحي وخطط التقاعد والمزايا مثل الأسهم والمنح غير مقصورة على الوظائف التقليدية، مما يفتح الباب أمام سوق العمل الحر.

وقد يكون هذا، في بعض الحالات، قد بدأ بالفعل في الحدوث بين اللاعبين الرئيسيين مثل Airbnb وUber وبعض شركات التأمين الأكبر التي تمضي قدمًا من خلال محاولة جذب قطاع أوسع من المجتمع بما في ذلك القطاعات التي لا تتقاضى رواتب مع خطط تأمين بسيطة وشهرية ومرنة.

اقرأ أيضا  «كورونا» يؤثر على توقعات مستويات السيولة والدخل الثابت فى شركات التأمين (جراف)

وعلى الرغم من أن إقتصاد العمل الحر مصدرًا متزايدًا لتوظيف الشباب في الأسواق الناشئة.إلا إنه غالبًا ما يواجه عمال اقتصاد الأعمال الحرة نقصًا في الوظائف والمزايا الاجتماعية (بما في ذلك الوصول إلي المعاشات التقاعدية و التأمين) -وقد أبرزت جائحة كوفيد-19 ضعفهم، واستجابة لذلك اضطر معظمهم إلى البحث في مدخراتهم (إذا كان لديهم أي منها) لتغطية نفقات معيشتهم. وبالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم مدخرات فإنهم يجدون صعوبة في التعامل مع عمليات الإغلاق.

للإطلاع علي النشرة كاملة إضغط هنــا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »