تأميـــن

الإتحاد الاردني للتأمين يوضح موقف تغطيات “البحري” من تعويضات كورونا

في نشرة إلكترونية اصدرها قبل سويعات

شارك الخبر مع أصدقائك

هل تغطي وثائق التأمين البحري، بأنواعها او شروطها الثلاثة ، سواء “أ” أو “ب” أو “ج”، التعويضات الناتجة عن المخاطر المرتبطة بفيروس كورونا؟

الإتحاد الأردني للتأمين، أجاب عن هذا التساؤل، في نشرة إلكترونية اصدرها قبل سويعات، لإيضاح نقطتين، أولاها له علاقة بالإجابة علي التساؤل، والثاني، لإستعراض ىثر فيروس كورونا المستجد، المعروف إصطلاحًا بـ ” COVID-19″ علي سوق التأمين البحري بشكل عام، وفي المملكة الأردنية بشكل خاص.

النشرة أعدتها دائرة الدراسات والتدريب في الاتحاد الأردني لشركات التأمين،بالتعاون مع اللجنة التنفيذية للتأمين البحري ، وتم عنونتها بـ ” COVID- 19 وأثره على وثائق التأمين البحري ، التغطيات ، الاستثناءات.. أثر الفيروس على سوق التأمين البحري الأردني”

اقرأ أيضا  شركات التأمين تدفع 1.8 مليار جنيه تعويضات في شهر سبتمبر منفردًا (جراف)

قال ماهر الحسين، مدير عام الإتحاد الأردني للتأمين ، أن النشرة تطرقت إلي مدى إستجابة وثائق التأمين البحري ، في حالة عدم وجود ضرر مادي على البضائع المؤمن عليها ، في ضوء تفشي فيروس كورونا عالميا، ومدى شمول هذه التغطية في مختلف شروط وثائق التأمين البحري الدولية، مع عرض للتجارب العالمية بهذا الخصوص وادراج بيانات احصائية عن حجم التأمين البحري في السوق الاردني ابتداءً من عام 2010 ولغاية شهر تموز2020.

اقرأ أيضا  خسائر التأمين والإعادة تتجاوز 28 مليار دولار حتى الآن
ماهر الحسين، مدير عام الإتحاد الأردني للتأمين

من جهته اكد ماهر عواد ، مساعد مدير الإتحاد الأردني للتأمين، لشؤون الدراسات والتدريب ، أن الغرض من النشرة ، وفقًا لتصريحات ، هو تعميم الفائدة لشركات التأمين العربية والمحلية، مشيرًا إلي قيام الاتحاد بتوزيع النشرة ، على العاملين في دوائر التأمين البحري بشركات التأمين الأردنية ، بالإضافة الي نشرها على الموقع الالكتروني للاتحاد الاردني لشركات التامين .

ماهر عواد ، مساعد مدير الإتحاد الأردني للتأمين، لشؤون الدراسات والتدريب

ومن المعروف ، أن الإتحاد الأردني لشركات التأمين، تم تأسيسه عام 1989 ، ويمتد تاريخه الى عام 1956 ، باعتباره وريث الجمعية الأردنية لشركات التأمين ، والإتحاد مؤسسة ذات طابع مهني من أكبر الكيانات المهنية في الأردن نظراً للدور الكبير والمتعدد الذي يقوم به ، ويضم في عضويته كافة شركات التأمين في الأردن ، البالغ عددها 24 شركة ، ويتمتع بالشخصية الإعتبارية ، ويعمل وفق نظام رقم 107 لسنة 2008 وتعديلاته الصادر بإرادة ملكية سامية في أكتوبر 2008 والذي ألغى بموجبه نظام رقم (30) الصادر في يونيو 1989.

اقرأ أيضا  «ثروة للتأمين» تستهدف 5 ملايين جنيه أقساطًا من فرعها الجديد في بورسعيد خلال عامه الأول

للإطلاع علي النشرة إضغط هنــا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »