اقتصاد وأسواق

الإتحاد الأوروبى يؤجل محادثات خط غاز روسي بسبب التدخل العسكري في القرم

وكالات: قال جونتر أوتينجر مفوض شؤون الطاقة في الاتحاد الأوروبي إنه سيؤجل المحادثات مع روسيا بخصوص مشروع خط الأنابيب "ساوث ستريم" الذي يهدف لنقل الغاز الروسي عبر البحر الأسود ،وذلك بسبب الأزمة في شبه جزيرة القرم الأوكرانية. وقال أوتينجر لصحيفة…

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

قال جونتر أوتينجر مفوض شؤون الطاقة في الاتحاد الأوروبي إنه سيؤجل المحادثات مع روسيا بخصوص مشروع خط الأنابيب “ساوث ستريم” الذي يهدف لنقل الغاز الروسي عبر البحر الأسود ،وذلك بسبب الأزمة في شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وقال أوتينجر لصحيفة دي فيلت اليومية الألمانية”لن أسرع المحادثات بخصوص خطوط أنابيب مثل “ساوث ستريم” في الوقت الراهن .. ستتأجل.”

وأضاف أن أوروبا لا تواجه مشكلة في إمدادات الغاز في ظل البحث عن حل دبلوماسي بعد سيطرة قوات روسية على القرم عقب الإطاحة بالحكومة الأوكرانية ،وأن مخزونات الطاقة وفيرة ويوشك الشتاء على الانتهاء وهو ما يقلل الطلب على الوقود للتدفئة.

وبدأت روسيا في بناء “ساوث ستريم” الذي لن يمر بأوكرانيا بهدف نقل 15% من الطلب الأوروبي السنوي على الغاز إلى الاتحاد الأوروبي عبر البحر الأسود بحلول عام 2018 ،وفقاً لما نقلته وكالة رويترز.

لكن الشكوك خيمت مراراً على خطة شركة “جازبروم” الروسية التي تسيطر عليها الدولة بسبب خلافات قانونية مع الاتحاد الذي يسعى لخفض اعتماده الزائد على الامدادات الروسية.

وتجاوزت روسيا بالفعل أوكرانيا من خلال خط الأنابيب “نورث ستريم” الذي يمر عبر بحر البلطيق ويعمل منذ 2011 ويهدف إلى الحفاظ على قاعدة عملائها في أوروبا.

وقال أوتينجر إنه يؤيد فرض قيود على السفر وعقوبات مصرفية على سياسيين وأثرياء روس وليس عقوبات اقتصادية واسعة النطاق.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »