بورصة وشركات

الإبراشى احتمالية انخفاض قيمة الأصل عند البيع تقلل منطقية فرض الضرائب فى الاندماج أو التقسيم

قال أشرف الإبراشى، شريك مكتب الإبراشى للمحاماة والاستشارات القانونية، إن الضريبة التى سيتم فرضها على أرباح إعادة التقييم فى حالات التقسيم والاندماج سيتم تحصيلها قبل تحقيق الربح نفسه. وأوضح الإبراشى أن الربح يتحقق فى حال البيع فقط، لكن الضريبة الجديدة…

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أشرف الإبراشى، شريك مكتب الإبراشى للمحاماة والاستشارات القانونية، إن الضريبة التى سيتم فرضها على أرباح إعادة التقييم فى حالات التقسيم والاندماج سيتم تحصيلها قبل تحقيق الربح نفسه.

وأوضح الإبراشى أن الربح يتحقق فى حال البيع فقط، لكن الضريبة الجديدة ستفرض على الشركات دفع ضرائب على الأصول قبل بيعها بعد إعادة تقييمها بغرض الاندماج أو التقسيم اللذين لا تترتب عليهما ربحية للشركات، وإنما هو إجراء يهدف للتنظيم الداخلى فقط.

كما لفت إلى عدم منطقية تحصيل الضرائب عند التقسيم أو الاندماج، نظراً لأن قيمة الأصل قد تتغير عند بيعه لأى سبب، ومن ثم فستكون الشركة قد دفعت ضرائب على الأرباح الناتجة عن البيع بقيمة أكبر من التى تم بها البيع فعلياً.

وأشار الإبراشى إلى أن الضرائب على التوزيعات النقدية هى ازدواج ضريبى، لأن الشركة تدفع الضرائب على دخلها، ومن ثم سيدفع المساهمون الضرائب على الدخل نفسه مرة أخرى. وحول احتمالية لجوء الشركات لسيناريوهات أخرى لتجنب دفع الضرائب، قال الإبراشى إن الجهات الرقابية لديها إمكانية إلغاء العمليات، فى حال الشك فى أى ممارسات تهدف للتهرب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »