سيـــاســة

الأيكونوميست: الأمر فى مصر لم ينتهِ بعد

عبدالغفور أحمد محسن:   قالت صحيفة «الأيكونوميست» في تقرير لها عن الأوضاع في مصر نشرته اليوم السبت، تحت عنوان «مصر بعد الانقلاب: الأمر لم ينتهِ بعد»، إنه بعد أسبوع من الإنقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس الإسلامي المنتخب في مصر، لا…

شارك الخبر مع أصدقائك

عبدالغفور أحمد محسن:
 
قالت صحيفة «الأيكونوميست» في تقرير لها عن الأوضاع في مصر نشرته اليوم السبت، تحت عنوان «مصر بعد الانقلاب: الأمر لم ينتهِ بعد»، إنه بعد أسبوع من الإنقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس الإسلامي المنتخب في مصر، لا تزال البلاد منقسمة بشكل خطير.
 
وأضافت الصحيفة أن عبارة «الحرب الأهلية» ظهرت في العديد من الحوارات الدائرة في القاهرة منذ الانقلاب في 3 يوليو الماضي، وأشارت إلى أن التوقعات بـ«فتنة» تلوح في الأفق زادت بشدة بعد إحداث إطلاق قوات الأمن لنيران أدت إلى مقتل أكثر من 50 شخصاً من مؤيدي مرسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اختلافاً وانقساماً عميقاً لا يزال حادثًا بين مؤيدي مرسي من التيارات الإسلامية الذين يشعرون بالخيانة، وبين قسم آخر من المؤيدين لانقلاب الجيش وخصوصاً الليبراليين والعلمانيين، وكلا الجانبين لا يزال متمسكًا بأقصى ما يريد حيث يريد مؤيدي مرسي عودته للحكم ولا يقبلون في هذا نقاشاً، بينما يتحدث الطرف الآخر عن ضرورة إقصاء «الإرهابيين» عن المشهد السياسي.

وأوضحت الصحيفة أن مشهداً آخر من مشاهد النزاع يتمثل في دعوة الإخوان المسلمين لانتفاضة ضد الجنرال عبدالفتاح السيسي الذي قاد الانقلاب، بينما يصدر النائب العام الحالي قرارات ضبط وإحضار لقادة الجماعة ما يعيد شبح «الدولة العميقة» وأحد أهم أذرعها وهي المؤسسة الأمنية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »