بورصة وشركات

«الأولى للاستثمار والتنمية العقارية» تخفف حضور العمالة بالمواقع 50%

الأولى للاستثمار والتنمية العقارية تفصح عن اجراءاتها الوقائية لمواجهة فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت شركة الأولى للاستثمار والتنمية العقارية تخفيض حجم حضور العمالة بالمقرات الإدارية ومواقع العمل بنسبة 50 % تقريبا بداية من الخميس وحتى إشعار آخر.

وقالت الأولى للاستثمار فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن هذا القرار يشمل الموظفين بالمقرات الإدارية .

كما يشمل مواقع العمل وخاصة مشروع برج العز بمحافظة أسيوط، وينطبق على المشرفين والمهندسين والعمالة المنتظمة وغير المنتظمة.

ولجأت أغلب دول العالم إلى تشجيع أو إجبار مواطنيها على تقييد الحركة والجلوس فى المنزل تحسبا لانتشار عدوى كورونا.

كما لجأت كثير من الدول إلى فرض حظر التجوال والحجر الصحى لبعض المناطق لمدة أسبوعين أو ثلاثة، بعد تصنيف منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا كوباء عالمي.

مصر تعلق حركة الطيران وتغلق المدارس والجامعات

طائرة إيرباص

واتخذت الحكومة المصرية عدة قرارات مماثلة، خلال الأسبوع الماضى، من بينها إغلاق المدارس والجامعات وتعليق حركة الطيران وتعليق عمل المحاكم لمدة أسبوعين.

كما سمحت لموظفي القطاع العام بالعمل من المنزل، باستثناء العاملين فى مؤسسات حيوية مثل أقسام البوليس والمستشفيات وشركات المياه والكهرباء وغيرها.

وأصدرت وزارة العدل  فى وقت سابق بيانًا بشأن تأجيل الدعاوى فى المحاكم لمدة أسبوعين حتى نهاية مارس .

كورونا يدفع الحكومة لفرض حظر التجوال لمدة أسبوعين

رئيس الوزراء

وفرضت الحكومة حظرا لحركة المواطنين على الطرق من السابعة مساء حتى السادسة صباحًا، اعتبارًا من الأربعاء 25 مارس، فى خطوة إضافية تهدف إلى دعم الإجراءات السابقة فى مواجهة تفشي فيروس كورونا.

كما قررت الحكومة تمديد تعليق الدراسة في المدارس والجامعات حتى منتصف أبريل، إضافة إلى غلق المقاهي والنوادي ومراكز التدريب الرياضية لمدة أسبوعين، بينما سيقتصر عمل المطاعم على خدمات التوصيل للمنازل.

وسيكون على المتاجر، باستثناء متاجر الإمدادات الغذائية والصيدليات، إغلاق أبوابها من الخامسة مساء، أي قبل ساعتين من بدء سريان الحظر وفي عطلات نهاية الأسبوع.

وفى وقت سابق أعلنت وزارة الأوقاف تعليق صلوات الجماعة فى المسجد، كما اتخذت الكنائس الإجراء نفسه، وعلّقت الشعائر الجماعية.

وأعلنت الحكومة، الأسبوع الماضى، حزمة إنقاذ بقيمة 100 مليار جنيه لمواجهة تداعيات فيروس كورونا على المستوى الاقتصادى وتعويض القطاعات المتضررة من الأزمة. 

أعقب ذلك الإعلان عن خفض أسعار الغاز والكهرباء على المصانع، إضافة إلى تأجيل دفع أقساط القروض وإلغاء الضرائب على البورصة وتخفيض سعر الفائدة بنسبة 3%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »