لايف

«الأوقاف» توضح حقيقة تقليل زمن الخطبة.. وتؤكد حرمان المخالفين من بدل صعود المنبر

الوزارة قالت إنها عملت علي تقديم خدمة الخطبة المسموعة أسبوعياً على موقعها الرسمي.

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن قيام تعليمات لوزارة الأوقاف بتقليل مدة خطبة الجمعة لـ5 دقائق فقط تيسيراً على المصلين.

وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه قام ‏بالتواصل مع وزارة الأوقاف, والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، ‏مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لتقليل مدة خطبة الجمعة لـ5 دقائق فقط، مُشيرةً إلى أن مدة الخطبة تكون في حدود العشرين دقيقة، وأن تقليل المدة لـ5 دقائق لا يكفي لأداء خطبة الجمعة، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين وبلبلة الرأي العام.

وأوضحت الوزارة، أن خطبة الجمعة في مصر خلال السنوات الماضية مرت بتحولات كبيرة، فبعد أن كانت الخطبة ارتجالية يُعدها كل إمام بنفسه حسب رغبته وميوله، فقد أصبحت مُوحدة يلتزم بنصها كافة الأئمة في مساجد مصر، ويتعرض المخالفون لعقوبات كبيرة تصل إلى الحرمان من حافز بدل صعود المنبر المُقدر بألف جنيه، وإلغاء تصريح الخطابة بالنسبة لغير المعينين.

وأضافت الوزارة، أنها عملت علي تقديم خدمة الخطبة المسموعة أسبوعياً على موقعها الرسمي، في إطار اهتمام الأوقاف بذوي الاحتياجات الخاصة سواء من العاملين بها أو غيرهم من المكفوفين وتيسيرًا عليهم، وإسهامًا في نشر الفكر المستنير عبر وسائل التواصل الحديثة، وتوسيع قاعدة المستفيدين من الخطبة الموحدة.

وتابعت الوزارة، أنها تعمل على نشر الخطبة المسموعة في موعد غايته الأربعاء من من كل أسبوع، على أن يقوم أحد شباب علماء الوزارة بتسجيل الخطبة المكتوبة صوتيًّا تيسيرًا على الأئمة المكفوفين، ومن يرغب في استماعها.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع المواطنين بعدم الانسياق وراء تلك الشائعات المغرضة أو الأنباء المضللة التي تستهدف إثارة البلبلة بين الرأي العام، مع أهمية الرجوع للوزارة في حالة وجود أي استفسار أو شكوى من خلال الاتصال على رقم مركز معلومات الوزارة (23931216 /02)، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة يمكن الدخول على الموقع الرسمي للوزارة (( ar.awkafonline.com.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »