اقتصاد وأسواق

الأوروبي للإعمار يطلق أنشطة حوار سياسات بمصر حول الإدماج الاقتصادي

البنك يوقع مذكرات تفاهم مع برنامج دعم إصلاح التعليم الفني  سمر السيد  أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أنه يعمل على إطلاق أنشطة حوار سياسات حول الإدماج الاقتصادي بمصر التي تتوفر فيها إمكانات ضخمة لإدماج النساء والشباب وسكان الريف في القوى العاملة الاقتصادية وريادة

شارك الخبر مع أصدقائك

البنك يوقع مذكرات تفاهم مع برنامج دعم إصلاح التعليم الفني 

سمر السيد 


أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أنه يعمل على إطلاق أنشطة حوار سياسات حول الإدماج الاقتصادي بمصر التي تتوفر فيها إمكانات ضخمة لإدماج النساء والشباب وسكان الريف في القوى العاملة الاقتصادية وريادة الأعمال.

قال بيان صحفي للبنك إنه من أجل تعزيز المشاركة الاقتصادية للمجموعات الأقل نشاطًا، يساعد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في التأسيس لعلاقة تعاون بين عملائه- أرباب العمل المحتملين- ومقدمي الخدمات التعليمية. ونتيجة لذلك يوفر أرباب العمل هؤلاء برامج التدريب العامة والتدريب المهني وغيرها من البرامج التي تلبي احتياجاتهم بشكل مباشر من حيث مهارات الموظفين.

في مصر ستستفيد هذه الأنشطة من الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الفاعلة في القطاعين العام والخاص. ولتعزيز هذه الشراكات وقّع البنك مذكرة تفاهم مع برنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني بمصر للتعاون في إصلاح قطاع التعليم والتدريب الفني والمهني. وبرنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني بمصر هو برنامج مموَّل بشكل مشترك من قِبل الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تحسين هيكل وأداء نظام التعليم والتدريب الفني والمهني في البلاد.

كما قام البنك بتوقيع مذكرة تفاهم أخرى مع اتحاد الصناعات المصرية، وغرفة الصناعات الهندسية؛ لوضع إطار عمل للتعاون الاستراتيجي؛ بهدف إنشاء منصة لحوار سياسات حول الهياكل التي تحكم إدارة المهارات في شعبة المعدات والكابلات بقطاع الصناعات الهندسية.

وتستفيد أنشطة الإدماج الاقتصادي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمصر، من الدعم الفني الذي تقدمه أمانة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية، حيث قامت الأمانة مؤخرًا بتمويل مشروع بالتعاون مع شركة السويدي المتخصصة بصناعة المعدات الكهربائية. ويركز المشروع على معالجة مشكلة عدم تطابق المهارات مع واقع العمل وتعزيز تنمية المهارات من خلال التوسع في أكاديمية السويدي الفنية وهي مدرسة تدريب مهني ومركز تعلم مزدوج في القاهرة.

وتم التوقيع على مذكرات التفاهم، اليوم، في القاهرة، بحضور رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سوما شاكرابارتي، ومحمد مجاهد، نائب وزير التعليم المصري للتعليم الفني، ومحمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، والمستشار جان ماري مورو من بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر، وبول غارنييه، سفير سويسرا بمصر.

ويتوقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار أن يساعد توقيع مذكرات التفاهم هذه وإطلاق أنشطة سياسة الإدماج الاقتصادي، في تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز مهارات القوى العاملة الجديدة وتحسين أداء الشركات المصرية.

يعمل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمصر على دعم مشاريع الطاقة المستدامة ويوفر تمويلًا مباشرًا وغير مباشر للمشاريع الخاصة ويسهم في تعزيز جهود إصلاح البنية التحتية. استثمر البنك حوالي 4.5 مليار يورو في البلاد منذ أن بدأ نشاطه هناك في عام 2012.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »