استثمار

«الأوروبي لإعادة الإعمار» يتوقع أن تتجاوز تمويلاته فى مصر مليار يورو

البنك يساهم فى مشروعات تحلية المياه فى المناطق الساحلية المقرر أن يعمل بها القطاع الخاص

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع ألان بيلو، نائب الرئيس للخدمات البنكية فى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ، أنه يأمل أن تتجاوز إجمالى التمويلات المقدمة لصالح المشروعات المحلية فى مصر مليار يورو خلال العام الحالى.

واستعرض – فى تصريحاته للصحفيين على هامش الاحتفالية التى نظمها البنك الخميس الماضى بمناسبة إنهاء أول 10 رائدات أعمال لـبرنامج «مديرات الشركات» نتائج لقاءه مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، مؤكدًا أنه كان متحمسًا للغاية بأن يساهم البنك فى مشروعات إنشاءات البنية التحتية التى يعمل بها القطاع الخاص وتسمى بـ«ppp».

وأكد أن مصرفه وفر منحة لإعداد دراسات جدوى مشروع ميناء السادس من أكتوبر الجاف وتم طرح المناقصة الخاصة به، آملًا أن يكون البنك جزءًا من التمويل الخاص بالمشروع.

وذكر أن «مدبولى» طلب أن يساهم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار فى مشروعات تحلية المياه فى المناطق الساحلية المقرر أن يعمل بها القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن هذا هدف مهم جدًا، كما أن الخطة تتمثل تغطية جزء من احتياجات مصر من المياه فى المستقبل من خلال محطات التحلية من البحرين الأحمر والمتوسط.

وتابع أنه يأمل فى أن يعمل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار فى البنية التحتية، موضحًا أنه منذ بداية عمله فى مصر عام 2012 استثمر فى العديد من المشروعات بالتعاون مع الحكومة والشركات المملوكة للدولة وأبرزها مشروعات للصرف الصحى فى الفيوم وكفر الشيخ، فضلًا عن إعادة تأهيل مصرف “كيتشنر” بجانب قطاع السكك الحديدية.

وقال إن عمل القطاع الخاص فى مشروعات تحلية المياه ليس شيئًا جديدًا، لا سيما وأنه يوجد فى العديد من البلدان بالعالم ومنها المغرب والسعودية، مشيرًا إلى أن هناك حاجة لأن يتم طرح مناقصات من قبل الحكومة فى هذا الصدد التى ستجتذب القطاع الخاص، وتابع أنه بعد ذلك سيكون البنك جاهزًا لتوفير جزء من التمويلات التى ستحتاجها تلك المشروعات.

اقرأ أيضا  محافظ القاهرة: افتتاح «Cairo eye» بتكلفة 500 مليون جنيه (صور)

كان «مدبولى» التقى «بيلو» وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء يوم الخميس الماضى إنه خلال الاجتماع أكد «مدبولي»، أهمية تعزيز التعاون خلال الفترة المقبلة فى مشروعات تحلية مياه البحر، فى ظل ما تعانيه مصر من شح فى مصادر المياه، ورحب بفكرة تركيز مشروعات الصرف الصحى على مناطق جغرافية معينة للانتهاء منها فى فترة وجيزة، والانتقال بعدها إلى مناطق أخرى.

وزار «بيلو» مصر فى الفترة من 9 إلى 13 فبراير الجارى، لعقد اجتماعات مع المسئولين الحكوميين وممثلى القطاع الخاص، وإطلاق أنشطة البنك فى الإسماعيلية.

وأشار «بيلو» إلى أنه أكد فى لقائه مع «مدبولى» على التزام البنك تجاه مصر، لافتًا إلى أنه تم توفير الكثير من التمويلات من قبل مصرفه فى العامين الماضيين بالسوق المحلية؛ فمثلًا العام الماضى تم استثمار 1.2 مليار يورو.

وأوضح أن %75 من تلك التمويلات كانت لصالح القطاع الخاص، مؤكدًا أهمية ذلك لا سيما وأن هذا القطاع سيكون قادرًا على خلق الوظائف فى المستقبل للشباب الذين يدخلون سوق العمل كل عام.

وتابع أنه تم التأكيد أيضًا خلال اللقاء على نية البنك توجيه المزيد من التمويلات لصالح القطاع الخاص وذلك من خلال البنوك، موضحًا أن مصرفه لديه علاقات تعاون مع 13 بنكا فى مصر حاليًا ويتم إقراض هذه البنوك التى تقوم بدورها بإقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

اقرأ أيضا  «البنك الأوروبى» يتوقع تخصيص قروض بـ 100 مليون يورو فى 2021 لصالح القطاع المصرفى

وأشار إلى أن توجيه تلك القروض يستهدف تمويل الأعمال التجارية للمرأة وللشباب ودعم المشروعات فى مجال الاقتصاد الأخضر، لافتا إلى أهمية تلك المشروعات خاصة وأنه لا يمكن الوصول إلى الكثير من الشركات إلا من خلال البنوك فقط، وأنه أحيانًا يقوم البنك بتوجيه تمويلاته بصورة مباشرة.

وأضاف أن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، يعد حاليًا إطار عمل لتوفير تمويلات بقيمة 200 مليون يورو لدعم العديد من المشروعات فى قطاع السياحة فى مصر هذا العام، كاشفا أن الهدف من ذلك يتمثل فى أن البنك يريد الاستثمار فى مشروعات يكون لها جانب أخضر وهذا مهم لقطاع الفنادق، فضلًا عن جانب الشمول بالإضافة إلى دور تلك المشروعات فى خلق فرص العمل وتدريب الشباب والمرأة.

وأشار إلى أن هذه التمويلات ستكون لصالح مشروعات القطاع الخاص السياحية، لافتًا إلى أن قطاع السياحة قد أدى جيدًا فى السنوات القليلة الماضية.

وقال إن أحد أهداف زيارته لمصر الأسبوع الماضى كانت تتمثل فى افتتاح مكتب جديد للبنك فى محافظة الإسماعيلية، مشيرا إلى أن مصرفه لديه مكتب فى القاهرة والآخر بالإسكندرية، وأنه يأمل افتتاح مكتب جديد فى أسيوط لتغطية منطقة صعيد مصر بصورة أفضل.

اقرأ أيضا  «يانجن الصينية» تسلم «اقتصادية قناة السويس» 30 ألف كمامة لمواجهة «كورونا»

وقال إن مكتب الإسماعيلية يغطى محافظات أخرى مثل بورسعيد ودمياط والشرقية والسويس، ويركز جيدًا على توفير الاستشارة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج استشارة الأعمال الصغيرة “ASB”.

جدير بالذكر، أن مصر تعد عضوا مؤسسا فى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، ومنذ بدء عملياته فيها عام 2012، استثمر أكثر من 6 مليارات يورو فى 115 مشروعًا.

وفى عام 2019 كانت مصر أكبر اقتصاد فى مناطق عمليات البنك من حيث الالتزامات الجديدة، وبلغ استثماره فيها خلال العام 1.2 مليار يورو فى 26 مشروعًا فى جميع قطاعات الاقتصاد.

وأنهى أول عشر رائدات أعمال مصريات «برنامج شهادات مديرات الشركات»، الذى نظمه البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، بتمويل من الاتحاد الأوروبى ونفذه مركز «المديرين المصرى» بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والجامعة الأمريكية فى القاهرة، وقدم البرنامج تدريبات متعمقة حول المهام والأدوار والمسئوليات القانونية لمجالس الإدارات، وقد اختتم البرنامج بنجاح بحفل أقيم فى القاهرة يوم الخميس الماضى.

وتم خلال البرنامج تفعيل غرفة التجارة المصرية الليبية، لتعزيز التعاون التجارى والتكامل الاقتصادى بين مصر وليبيا، وتوفير حرية فى انتقال الأفراد ورءوس الأموال والسلع والخدمات وإزالة العراقيل، ومساعدة الشركات لتسهيل حركة البضائع.

ويسعى البلدان إلى تنفيذ مشروعات مشتركة خاصة فى مجال النقل واللوجستيات والطرق والموانئ والبنية التحتية والكهرباء استنادا لخبرة مصر فى الخطة العاجلة للكهرباء والمشروعات الكبرى، والشراكة فى مشروعات صناعية والتى لمصر خبرة وتكنولوجيا رائدة فيها مثل صناعة مواد البناء والبتروكيماويات والصناعات الغذائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »