اقتصاد وأسواق

“الأوروبي لإعادة الإعمار” ومؤسسة ساويرس للتنمية يتشاركان لتطوير المؤسسات المصرية

سيوفر التعاون بين البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية لرائدات الأعمال إمكانية الوصول إلى الخدمات غير المالية في تطوير الأعمال

شارك الخبر مع أصدقائك

يشارك البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية في دعم تطوير ونمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مصر مع التركيز على النساء والشباب.

ويهدف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى توفير التدريب لتعزيز مهارات ريادة الأعمال لرواد الأعمال من النساء والشباب الذين يمتلكون أو يديرون مشاريع ناشئة.

ويوفر التعاون بين البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية لرائدات الأعمال إمكانية الوصول إلى الخدمات غير المالية في تطوير الأعمال.

يتضمن ذلك دعم التدريب والتوجيه وفرصة الانخراط في منصة “النساء في الأعمال” عبر الإنترنت، الجاري تطويرها حاليًا من قبل البنك.

كما يهدف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى تقديم ورشة عمل حول المهارات التشخيصية للمنظمات غير الحكومية.

و يستهدف العمل مع رائدات الأعمال من أجل بناء قدراتهن في تحديد احتياجات الشركات الصغيرة ومجالات التحسين من خلال استخدام أداة “بيزنس لينز” عبر الإنترنت.

كان تمكين المرأة المصرية، الأكثر تهميشًا على وجه الخصوص، ولا يزال أحد أهم أهداف مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.

خلال الـ 18 عامًا الماضية، دعمت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية العديد من البرامج التي تهدف إلى تمكين المرأة المصرية اقتصاديًا واجتماعيًا.

وياتي ذلك من خلال تقديم قروض صغيرة أو الحصول على تعليم جيد أو الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية للأمهات.

وكانت الحصة الأكبر من المنح الدراسية الدولية والمحلية التي تمنحها مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية من نصيب النساء المصريات المتميزات.

علاوة على ذلك، هناك عدد كبير من الكتاب والمؤلفين الذين تم منحهم جوائز والاحتفال بهم من خلال جوائز ساويرس الثقافية من النساء.

وتعد مصر مؤسس في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ، ومنذ بدء عملياته في البلاد في عام 2012، استثمر البنك أكثر من 5 مليارات يورو في 96 مشروعًا.

وقد شهد عام 2018 استثمارات قياسية من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر، حيث كانت أكبر دولة عمليات من حيث الالتزامات الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »