سيــارات

«الأوروبية» تقود العلامات الأعلى استيرادًا لـ«الملاكى» (إنفوجراف)

وفقًا لبيانات تقرير منفذ إسكندرية الجمركى

شارك الخبر مع أصدقائك

قادت العلامات الأوروبية ماركات السيارات الأعلى استيرادًا خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى بعد أن تمكنت من الإفراج عن 26 ألفًا و171 سيارة، مقابل 19 ألفًا و885 وحدة مستوردة خلال الفترة ذاتها من العام الماضى، وفقًا لبيانات تقرير منفذ إسكندرية الجمركى.

وأشار التقرير، الذى حصلت «المال»على نسخة منه، إلى أن حصة العلامات الأوروبية الاستيرادية ارتفعت خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو الماضى لتصل إلى %53.9 من إجمالى السيارات المستوردة خلال تلك الفترة، مقابل 49.1% خلال الفترة نفسها من 2019.

وحلت السيارات اليابانية المنشأ فى المركز الثانى فى قائمة العلامات الأعلى استيرادًا للسيارات بإفراجها عن 8150 سيارة، مقابل 8619 وحدة خلال الفترة نفسها من العام الماضى بتراجع %5.4.

وتراجعت حصة العلامات اليابانية من إجمالى واردات السيارات خلال تلك الفترة لتسجل 16.8%، مقارنة بحصتها خلال الفترة ذاتها من العام الماضى، والتى قدرت بـ%21.3.

واستحوذت العلامات الكوروية على المركز الثالث فى قائمة العلامات الأعلى استيرادًا وفقًا لقاعدة دولة المنشأ بعد أن أفرجت عن 6997 سيارة خلال الشهور الخمسة الأولى من 2020، مقارنة مع عدد السيارات المفرج عنها خلال الفترة ذاتها من 2019، والتى بلغت 7392مركبة خلال العام الماضى، بتراجع %5.3.

واقتنصت العلامات الكوروية حصة تصل إلى %14.4 من إجمالى سيارات الركوب المفرج عنها جمركيًا خلال 2020، مقابل %18.3 خلال الشهور الخمسة الأولى من 2019.

وحصدت العلامات الصينية المركز الرابع فى قائمة سيارات الركوب الأعلى استيرادًا خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو الماضى، بإجمالى 5488 سيارة، مقابل 3460 وحدة خلال 2019، بنمو يصل إلى %58.6

وارتفعت حصة العلامات الصينية من %8.5 خلال الشهور الخمسة الأولى من 2019، لتصل إلى %11.3 خلال الفترة ذاتها من 2020.

وتمكنت العلامات الأمريكية من اقتناص المركز الخامس فى قائمة العلامات الأعلى استيرادًا وفقًا لقاعدة دولة المنشأ، بإفراجها عن 1599 وحدة، مقابل 989 سيارة فى 2019، بنمو %61.7 لترتفع حصتها الاستيرادية إلى %3.3 مقابل %2.4 خلال العام الماضى.

واستطاعت العلامات الماليزية، والمقتصرة فقط على “بروتون” حصد المركز السادس فى القائمة بعد أن نمت وارداتها بنسبة تصل إلى %3.3 لتسجل 158 سيارة، مقابل 153 وحدة خلال العام الماضى، لتهبط حصتها إلى %0.3 بعد أن كانت بنهاية مايو 2019 تقدر بنحو %0.4.

وظهرت العلامات الروسية ممثلة فى «لادا»، للمرة الأولى بعد غياب دام لأكثر من 4 سنوات بعد أن تمكنت من الإفراج عن 7 سيارات خلال شهر مايو.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »