طاقة

الأهواني توقع اتفاقية قرض بقيمة 55 مليون دولار مع” الأوبك “

أحمد عاشور :

 وقعت الدكتورة  نجلاء الأهواني  وزيرة التعاون الدولي اليوم الجمعة الموافق 8 أغسطس 2014  مع سليمان الحربيش مدير عام صندوق الأوبك للتنمية الدولية على اتفاقية قرض الصندوق للمساهمة في تمويل مشروع محطة كهرباء أسيوط بمبلغ قدره 55 مليون دولار أمريكي بمقر الصندوق بفيينا وذلك بحضور خالد شمعة سفير جمهورية مصر العربية في النمسـا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور :

 وقعت الدكتورة  نجلاء الأهواني  وزيرة التعاون الدولي اليوم الجمعة الموافق 8 أغسطس 2014  مع سليمان الحربيش مدير عام صندوق الأوبك للتنمية الدولية على اتفاقية قرض الصندوق للمساهمة في تمويل مشروع محطة كهرباء أسيوط بمبلغ قدره 55 مليون دولار أمريكي بمقر الصندوق بفيينا وذلك بحضور خالد شمعة سفير جمهورية مصر العربية في النمسـا.

ويهدف مشروع محطة توليد كهرباء أسيوط إلى إنشاء محطة توليد كهرباء بخارية بقدرة 650 ميجاوات بقرية الوليدية بمحافظة أسيوط، ويأتي هذا المشروع في إطار الخطة الخمسية السابعة (2012 – 2017) لوزارة الكهرباء والطاقة التي تتضمن إنشاء العديد من المشروعات الهامة لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة خلال السنوات القادمة.

وتٌقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بحوالي 748 مليون دولار أمريكي، حيث يبلغ المكون المحلي حوالي 240 مليون دولار، بينما يبلغ المكون الأجنبي حوالي 508 مليون دولار. وقد استطـاعت وزارة التعاون الدولي توفـير المكون الأجنبي للمشروع من خلال المساهمـات المشتركـة للمؤسـسات المالية العربية، حيث سبق التوقيع على اتفاق إيجار مع البنك الإسلامي للتنمـية بمبلغ 220 مليون دولار أمريكي واتفاق قرض ميسر مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بمبلغ 196 مليون دولار أمريكي، واتفاق قرض ميسر مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بمبلغ 106 مليون دولار أمريكي للمساهمـة في تمـويل المشروع سالف الذكر. ويُعد القرض المُوقع اليوم مع صندوق الأوبك للتنمية الدولية بمبلغ 55 مليون دولار أمريكي هو الدفعة النهائية اللازمة لاستكمال هذا المشروع، إضافة إلى 171 مليون دولار أمريكي من المصادر الذاتية لشركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء.

هذا، ويعتبر صندوق الأوبك للتنمية الدولية من أهم الشركاء الإقليميين لمصر في عملية التنمية، حيث ساهم الصندوق منذ عام 1976 في تمويل العديد من المشروعات التنموية في مصر والتي بلغ عددها 20 مشروع بإجمالي 450 مليون دولار أمريكي وذلك في قطاعات تنموية عديدة مثل قطاع الكهرباء والطاقة والتعليم والصحة والري والقطاع الاجتماعي، كما بلغ إجمالي المنح المُقدمة من الصندوق لمصر 26 منحة بإجمالي 24,6 مليون دولار أمريكي. فضلاً عن ذلك، فقد ساهم الصندوق في دعم مشروعات القطاع الخاص وعمليات تمويل التجارة بما يقدر بحوالي 266 مليون دولار، ويبلغ حجم محفظة التعاون الحالية بين مصر والصندوق حوالي 265 مليون دولار أمريكي لتمويل 9 مشروعات منها مشروع محطة كهرباء جنوب حلوان، محطة توليد كهرباء بنها، تطوير وتحديث طلمبات الري، تطوير الري الحقلي، المعهد القومي للأمراض المتوطنة والكبد.

وعقب التوقيع النهائي على اتفاقية القرض المشار إليها، عقدت الأهواني اجتماعاً ثنائياً مع مدير عام الصندوق حيث تناولا سبل تعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية وصندوق الأوبك للتنمية الدولية خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت أن الحكومة تعمل حالياً على دعم مشروعات كثيفة التشغيل وخلق وظائف لتمكين الشباب، وكذا تشجيع مناخ الاستثمار في مصر، كما أعربت عن تطلعها لمشاركة الصندوق في مؤتمر شركاء مصر في التنمية المقرر عقده خلال الأشهر القليلة المُقبلة لبحث سبل تعزيز التعاون مع كافة المؤسسات المالية لدعم الاقتصاد المصري والمشروعات ذات الاولوية لدى الحكومة خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك