بنـــوك

الأهلى يضخ 28 مليار جنيه لـ SMES العام الماضى

الأهلى يضخ 28 مليار جنيه لـ SMES العام الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

تمويل 47 ألف مشروع

  محمد سالم:

   أكد هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصرى، أن مصرفه تمكن من ضخ تمويلات جديدة بمبلغ 3ر12 مليار جنية لنحو 18 ألف مشروع خلال العام المالي 2015/2016 بمعدل نمو 71% في قيمة التسهيلات الممنوحة و 32% في عدد المشروعات الممولة بالمقارنة بمثيلتها المحققة خلال العام المالي السابق، ليصل بذلك إجمالي محفظة التمويلات المباشرة وغير المباشرة في نهاية يونيو 2016 الى ما يقرب من 28 مليار جنيه تم منحها لـ 47 الف مشروع, وذلك بعد استبعاد عدد وقيم التمويلات الممنوحة للمشروعات التي تمت تنميتها الى مستوى الشركات الكبرى.

وأوضح عكاشة أن ذلك ياتى فى اطار اهتمام البنك الاهلى المصرى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لأثرها المباشر في إيجاد فرص عمل جديدة تسهم في الحد من مشكلة البطالة بما يساعد على تحسين مستوى المعيشة وتحقيق التنمية المستهدفة.
 
   وعن دور البنك في مبادرة البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا، قال  عكاشة إن البنك مستمر في تحقيق طفرات قوية في عدد المشروعات التي يتم تمويلها في اطار المبادرة وفي قيم التسهيلات الممنوحة حيث قام البنك خلال شهر يونيو 2016 بتقديم تمويلات بمبلغ 950 مليون جنيه لعدد 1100 مشروع وبمعدل نمو يبلغ30% في عدد المشروعات الممولة و40% في قيمة التسهيلات الممنوحة بالمقارنة بمثيلتها في نهاية شهر مايو 2016، ليصل بذلك اجمالي عدد المشروعات التي تم تمويلها خلال الشهور الخمسة التي مرت منذ اطلاق المبادرة 4700 مشروع 89% منها لشريحة المشروعات صغيرة جدا، وليصل إجمالي التسهيلات الممنوحة خلال تلك الفترة 3ر3 مليار جنيه تتضمن 66% تسهيلات لهذه الشريحة.
 
    وأشار الى أن 77% من عدد المشروعات المستفيدة من المبادرة منذ اطلاقها حصلت على القروض بغرض التوسع في انشطتها القائمة وبما يمثل 86% من اجمالي القروض الممنوحة، وأن 23 % من المشروعات الممولة حديثة التأسيس، وأضاف بأن البنك تمكن من جذب معاملات عدد 3336 عميلا جديدا بما يمثل71% من اجمالي تلك المشروعات ، وهو الأمر الذي يعني نجاح البنك في تحقيق مبدأ الشمول المالي وجذب معاملات شرائح جديدة لم تكن تتعامل من قبل مع البنوك
 
   وأضاف أن اجمالي التمويلات التي استفاد منها العملاء الجدد الذين تم جذب معاملاتهم في نطاق شريحتي المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا بلغ 2060 مليون جنيه بما يمثل62% من اجمالي التمويلات الممنوحة في اطار المبادرة، وأن التمويلات التي تم منحها في نطاق الشريحتين بغرض توسعة مشروعات قائمة بلغت 2855 مليون جنيه في حين بلغت 480 مليونا لتمويل مشروعات حديثة التأسيس.
 
   وأضاف عكاشة أن محافظات الوجه القبلى استأثرت بالنصيب الاكبر في عدد العملاء المستفيدين وفي قيم التمويلات الممنوحة فى اطار المبادرة حيث بلغت حصتها وحدها 37% من عدد العملاء و26% من قيمة التمويلات تلتها محافظات الوجه البحري بنسبة 27% في العدد و30% في القيمة ثم محافظات القناة بنسبة 15% في العدد و13% في القيمة.
 
واشار الى ان أنشطة المشروعات الممولة في اطار المبادرة تنوعت بين الصناعي والزراعي والخدمي والتجاري، مشيرا الى أن البنك الأهلي قام بوضع منهجية حديثة لتبسيط كل الإجراءات لتمويل هذه المشروعات معتمدا في ذلك على فريق عمل محترف من المسوقين يقترب عددهم من الألف مسوق ويعمل البنك على زيادة هذا العدد الى 1500 مسوق خلال العام الحالي، مؤكدا أن نشاط  المشروعات الصغيرة والمتوسطة يعد توجها استراتيجيا للبنك يدفعه لتقديم المزيد من الدعم المستمر لهذا النشاط الحيوى للوصول بحجم المحفظة الى 72 مليار جنيه خلال السنوات الأربع المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك