بنـــوك

“الأهلى” يضخ 1.1 مليار جنيها عبر مبادرة المركزى للمشروعات الصغيرة

"الأهلى" يضخ 1.1 مليار جنيها عبر مبادرة المركزى للمشروعات الصغيرة

شارك الخبر مع أصدقائك


عكاشة : 1200 عميل استفادوا من القروض فى تنفيذ توسعات جديدة
المحفظة الإجمالية للقطاع تقفز الى 22 مليار جنيها بنهاية مارس الماضى

كتب- محمد سالم:

كشف هشام عكاشة رئيس البنك الأهلى المصرى عن ارتفاع محفظة قروض المشروعات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة الى 22 مليار جنيه بنهاية شهر مارس الماضى مقابل 19.5 مليار فى يناير الماضى.
يعرف البنك المركزى المصرى المشروعات “الصغيرة جدا” بأنها تلك التى يتراوح حجم أعمالها (مبيعاتها / الإيرادات السنوية) بين مليون الى أقل من 10 ملايين جنيها وحجم العمالة أقل من 200 فرد ورأسماله المدفوع من 50 الف الى 5 ملايين جنيها للمنشآت الصناعية و 3 ملايين لغير الصناعية ، وينطبق نفس التعريف على المشروعات الصغيرة باستثناء حجم الأعمال الذى يتراوح بين 10 ملايين الى أقل من 20 مليون جنيه ، بينما تصنف المشروعات المتوسطة على أساس حجم أعمال بين 20 الى أقل من 100 مليون جنيه ورأسمال مدفوع من 5 الى 10 ملايين جنيها للمنشآت الصناعية و من 3 الى 5 ملايين لغير الصناعية  
وقال عكاشة فى تصريحات لـ “المال” أن مصرفه استطاع خلال الشهرين الماضيين ضخ 1.1 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة جدا والصغيرة بفائدة 5% متناقصة وفقا لمبادرة البنك المركزى المصرى استفاد منها 1734 عميلا ، مؤكدا ان فروع وقطاعات البنك شهدت اقبالا من العملاء للحصول على القروض الميسرة  ، لافتا الى ان فريق العمل المدرب بالبنك استطاع التعامل بشكل حرفى مع المتقدمين للحصول على القروض وقام بتذليل الاجراءات وسرعة منح القروض المدروسة وكذلك مساعدة بعض العملاء فى دراسة مشروعاتهم.
وأوضح رئيس البنك الأهلى المصرى ان 75% من العملاء اللذين استفادوا من المبادرة قاموا بدشين توسعات جديدة لمشروعاتهم وكانوا قبل ذلك لا يستطيعون الحصول على التمويلات بسبب عبء الفائدة وهو ما تحمله البنك المركزى فى المبادرة الجديدة من خلال تقليص العائد على القروض المقدمة الى 5% عائد سنوى متناقص فقط
وقال “عكاشة” ان عدد العملاء الجدد الذين انضموا الى البنك الأهلى ممن استفادوا من المبادرة بلغ 1251 عميلا وهو ما يحقق مبدأ الشمول المالى الذى يستهدف توسيع قاعدة المتعاملين مع البنوك وضم شرائح جديدة للاستفادة من خدمات الجهاز المصرفى.
أشار الى أن نسبة استخدام التسهيلات (صرفها ) عبر المبادرة بلغت 80% وهو ما يعنى انه تم تنفيذ مشروعات وتوسعات على ارض الواقع ، لافتا الى ان 19% من عملاء المبادرة تعاقدوا على قروض صغيرة جدا ، اى لمشروعات يتراوح مبيعاتها بين مليون وحتى 10 ملايين جنيها.
يشار الى أن البنك المركزى المصرى، أطلق بداية يناير الماضى مبادرة شاملة لضخ 200 مليار جنيها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصبح مساهمًا رئيسيًا فى قطاع الإنتاج والاستثمار فى الاقتصاد المصرى

شارك الخبر مع أصدقائك