بورصة وشركات

«الأهلى كابيتال» تفاوض «أبو قير» للأسمدة للمساهمة بمصنع الميثانول

باستثمارات 2 مليار دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت «المال» أن شركة الأهلى كابيتال القابضة، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلى المصرى، دخلت فى مفاوضات جدية مع أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية للمساهمة بحصة فى مشروع الميثانول الذى تعتزم الأخيرة تنفيذه باستثمارات تقترب من 2 مليار دولار.

وقالت مصادر مطلعة إن «الأهلى كابيتال» أخطرت «أبو قير» للأسمدة مؤخرًا برغبتها فى الحصول على 50% من هيكل ملكية الكيان الجديد، على أن توزع الحصص الأخرى مناصفة بين كل من «أبو قير» وشركة حلوان للأسمدة بواقع 25% لكل منهما.

وأكدت المصادر أنه من المقرر تنفيذ جزء من المشروع عبر الموارد الذاتية لـ«أبو قير»، والجزء الآخر من خلال قروض عبر تكوين تحالفات بنكية، موضحة أنه لم يتم الاستقرار على الهيكل التمويلى النهائى حتى الآن.

يُذكر أن «أبو قير» للأسمدة أعدّت الدراسة الاقتصادية المبدئية لإنشاء مصنع لإنتاج الميثانول وأعلنت أنها مبشِّرة، كما حصلت على الموافقة المبدئية من كل من الهيئة العامة لقناة السويس والمنطقة الاقتصادية للحصول على مليون متر لإقامته، وأيضًا الموافقة المبدئية للحصول على الغاز الطبيعى اللازم للتشغيل.

ويعد «الميثانول» من مواد التغذية الرئيسية التى تعتمد عليها مجموعة كبيرة من الصناعات، بما فى ذلك منتجات البناء والإنشاء، وصناعة المواد البلاستيكية واللاصقة، والأسمدة، ويهدف المشروع إلى تعزيز صناعات البتروكيماويات المحلية بما يتوافق مع توجهات وزارة البترول للاستثمار فى الأنشطة ذات القيمة المضافة.

فى سياق متصل أشارت المصادر إلى أن الأهلى كابيتال اقتربت من تحديد الحصة النهائية التى تنوي بيعها ضمن طرح أبو قير للأسمدة المرتقب تنفيذه، مرجحة أن تكون أقل من 5%.

وأكدت المصادر أن الأهلى كابيتال ستحتفظ بنسب ملكية فى أبو قير تضمن لها مقعدًا فى مجالس الإدارة والمشاركة فى التصويت على القرارات فى الجمعيات العمومية.

ويتوزع هيكل ملكية أبو قير للأسمدة بواقع 24.88% لبنك الاستثمار القومى، و19.11% للهيئة العامة للبترول، و12.67% للهيئة العامة للتنمية الصناعية، و8.11% للأهلى كابيتال القابضة، و6.51% للقابضة للصناعات الكيماوية، و5.9% لبنك ناصر الاجتماعى، و5.44% لمصر للتأمين، و3.83% لاتحاد العاملين بالشركة، و2.7% لشركة «كيما» وآخرين وأسهم حرة التداول بالبورصة.

وأوضحت المصادر أن تحالف شركتى «سى آى كابيتال» القابضة للاستثمارات المالية و«رنيسانس كابيتال»، الفائز بإدارة طرح حصة إضافية من شركة أبو قير للأسمدة يجتمع دوريًّا مع لجنة الطروحات الحكومية لوضع اللمسات النهائية وتحديد موعد الطرح والذى يتربط بظروف السوق ومعدلات السيولة وقرار اللجنة الوزارية.

وأكدت أن التحالف انتهى من الجولة الترويجية للطرح ويترقب التوقيت الأمثل للتنفيذ، موضحة أنه لم يتم الاستقرار على الحصة النهائية المقرر طرحها لكنها أشارت إلى أنها لن تقلّ عن 20% حتى الآن.

يُذكر أن التحالف كان قد فاز قبل عدة أشهر بمناقصة إدارة طرح الحصة الإضافية، والتى أجرتها شركة «إن آى كابيتال» – بنك الاستثمار الحكومى – المشرف على برنامج الطروحات الحكومية.

يُشار إلى أن مكتبى الشلقانى و«وايت آند كيس» يتوليان الاستشارات القانونية المحلية لطرح شركة «أبوقير».

وانطلق برنامج الطروحات الحكومية فى الربع الأول من العام الماضى، بحصة إضافية 4.5% من شركة الشرقية للدخان، تحت إدارة المجموعة المالية هيرميس.

تأسست «الأهلى كابيتال» عام 2008، برأسمال مدفوع 5 مليارات جنيه، وتسعى لتنفيذ استراتيجية متكاملة، تتمثل فى زيادة استثماراتها المباشرة، وتعزيز الخدمات المالية المقدمة للعملاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »