استثمار

«الأهرام لنظم الأمان» تضخ 35 مليون جنيه اســتثمــارات.. وتخطــط للطــرح بالبــورصة

قال سمير عارف، رئيس مجلس إدارة مجموعة الأهرام لنظم الأمان، إن المجموعة تخطط لضخ استثمارات جديدة تتراوح بين 30 و35 مليون جنيه بمصانعها لتطوير خطوط الإنتاج، وتوسيع مبيعات «الكوالين»، مضيفاً أن إجمالى الاستثمارات يبلغ حالياً 300 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت _ دعاء حسنى:

قال سمير عارف، رئيس مجلس إدارة مجموعة الأهرام لنظم الأمان، إن المجموعة تخطط لضخ استثمارات جديدة تتراوح بين 30 و35 مليون جنيه بمصانعها لتطوير خطوط الإنتاج، وتوسيع مبيعات «الكوالين»، مضيفاً أن إجمالى الاستثمارات يبلغ حالياً 300 مليون جنيه.

وكشف فى تصريحات لـ«جريدة المال»، على هامش انعقاد مؤتمر اتحاد الصناعات أمس، أن المجموعة تستهدف الوصول بمبيعاتها لـ200 مليون جنيه بنهاية 2015، بنسبة نمو %15 مقارنة بمبيعات 180 مليوناً سجلتها العام الماضى.

وأضاف أن المجموعة تسعى لتوسيع حجم أعمالها بالسوق المحلية، عبر خطة طموح بدأت تنفيذها منذ عامين، ويستمر العمل بها حتى عام 2017، وتعتمد على ضخ استثمارات سنوية ورفع حجم المبيعات تمهيداً لتأهيل الشركة للطرح فى البورصة خلال 2017. وأشار إلى أن مجموعة الأهرام تستحوذ على حصة تتراوح بين 50 و%55 من مبيعات الكوالين فى مصر، من خلال انتاجها البالغ 6.25 مليون كالون بنهاية العام الماضى، وتوجه %65 من إجمالى إنتاجها للسوق المحلية، و%35 للسوق التصديرية، وخاصة لدول شمال أفريقيا كتونس والجزائر.

وكشف أن المجموعة تخطط لرفع حصتها السوقية، عبر رفع معدلات إنتاجها لتصل هذا العام لـ7 ملايين كالون.

تأسست الأهرام لنظم الأمان عام 1945، وهى متخصصة فى مجال تصنيع وإنتاج وتصدير كوالين الأبواب والسلندرات والأقفال، وتضم المجموعة 3 مصانع، هى: الأهرام للمعادن، وهاى تك، ونيو هاى تك.

وصناعة «الكوالين» تعد من الصناعات الهندسية، وترتكز فى عدد محدود من الدول كألمانيا وإيطاليا وفرنسا، وتحتاج إلى استثمارات ضخمة، كما تشهد منافسة دولية شديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك