اتصالات وتكنولوجيا

الأمين العام للجامعة العربية يتفقد فرع أكاديمية العلوم والنقل البحري بالقرية الذكية

هناك تحول في المواقف تجاه الذكاء الاصطناعي ومشاركة البيانات

شارك الخبر مع أصدقائك

أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وذلك خلال ترأسه اجتماعات اللجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك في دورتها الـ50 العادية والتى أقيمت بفرع الأكاديمية في القرية الذكية.

وأوضح أبو الغيط قائلا: “قمت بزيارة  فرع الأكاديمية بالقرية الذكية، وجدت شيئا مذهلا، وأطلب من الاستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية أن يدعو أكبر عدد من الإخوة المدراء والعاملين بالعمل العربي لزيارة هذا المقر والاطلاع على ما به من إنجاز.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية إن ما شهدته ولمسته في ذلك الفرع إنجاز علمي بديع، وعندما نتحدث عن التقدم التكنولوجي في الولايات المتحدة الأمريكية والدول المتقدمة، أيضا لابد أن ننظر إلي هذا الصرح ويجب أن نأخذه في حساباتنا.

وتجدر الإشارة إلى أن الأكاديمية العربية نظمت يوم السبت الموافق 12 ديسمبر 2020، فعاليات المؤتمر الدولى للحاسب بين النظرية والتطبيق فى نسخته رقم 30 أمس تحت رعاية الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى.

وشهد المؤتمر حضور الدكتور يسري الجمل رئیس الجمعية العلمية للحاسبات وزير التربية والتعليم الأسبق، الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية، والأستاذ الدكتور جمال درويش رئيس لجنة قطاع الحاسبات بالمجلس الأعلى للجامعات، الاستاذ الدكتور محمد رزق ممثل معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات ( IEEE)، الدكتور علاء عبد الباری نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي.

اقرأ أيضا  «الاتصالات» توقّع 4 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية لتنفيذ مبادرة «بناة مصر الرقمية»

وفي كلمته قال رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، “إنه لمن عظيم الشرف أن أتحدث إليكم اليوم في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي للحاسب بين النظريقة والتطبيق فى نسخته رقم 30،  وأسمحوا لي أن أبدأ حديثي بتوجيه الشكر لكم لما بذلتوه من مجهودات من اجل استمرارية هذا المؤتمر، وأتمنى أن يخرج بمناقشات تكون على مستوى طموحاتكم وتطلعاتكم.

وأضاف: بهذه المناسبة  يطيب لي أن أشارككم في افتتاح مؤتمركم الذي أصبح بفضل إصرار القائمين عليه موعداً متجدداً لتبادل الأفكار والرؤى فى كل ما يخص تكنولوجيا الحاسبات والمعلومات.

وأوضح عبد الغفار: نعيش مرحلة جديدة تشهد توسعا في استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيرا إلى أن جائحة كوفيد 19 خلقت واقعاً جديداً يستحق المراقبة والمتابعة عن كثب.

وأشار إلى أن الاقتصاد الرقمى بات يشكل رافداً أساسيا فى الاقتصاد العالم وعلينا الانتباه لذلك، وهو بالفعل ما تقوم به الدولة المصرية حاليا فيما يتعلق بعزم قيادتها السياسية برئاسة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو التحول الرقمى ونظم الرقمنة والذكاء الاصطناعى.

من جانبه، قال الأستاذ الدكتور محمد جمال درويش لجنة قطاع الحاسبات بالمجلس الأعلى للجامعات إن القيادة السياسية والدولة المصرية تولى اهتماما كبيرا بدعم قطاع الحاسبات ونظم وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمى وتقنيات الذكاء الاصطناعى.

اقرأ أيضا  «سيتا» توقع اتفاق شراكة مع «ريت جاين» لإتاحة أنظمة حجز الفنادق في مصر

وأضاف درويش: مصر حاليا تمتلك 26 كلية للحاسبات ونظم المعلومات وهو ما يعكس اهتمام القيادة السياسية فى والدولة بتطبيق نظم تكنولوجيا المعلومات في ظل التطور التكنولوجى، مؤكدا أن مجال الذكاء الاصطناعي يلقي اهتماما كبيرا من القيادة السياسية، وتم وضع  خطة استراتيجية من جانب رئيس الوزراء  للذكاء الاصطناعي في مصر.

وأشار إلى أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى من أوائل الجامعات فى مصر التى استحدثت كلية للذكاء الاصطناعى فى مصر.

وأشار إلى أن المؤتمر يتميز بخاصيتين أساسيتين أولهما الاستمرارية،  حيث بدأ المؤتمر فى الانعقاد منذ 30 عاما وحتى يومنا هذاز

وأضاف أن الخاصية الثانية هى التطور فيما يتعلق بمتابعة كل ما هو جديد فى علوم الحاسب بين نظريتها وتطبيقها وكذلك المجالات المستحدثة التى ظهرت على خريطة نظم المعلومات.

من جانبه، أكد الاستاذ الدكتور يسرى الجمل رئيس الجمعية العلمية للحاسبات وزير التعليم الأسبق، أن ساحة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات شهدت العديد من التطورات من خلال الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات، مشيرا إلى أن وباء كوفيد 19 فرض طلبًا غير مسبوق على حلول تكنولوجيا الصحة الرقمية وكشف عن حلول ناجحة مثل فحص السكان وتتبع العدوى وتحديد أولويات استخدام الموارد وتخصيصها وتصميم الاستجابات المستهدفة.

اقرأ أيضا  «الاتصالات» تبحث عن شريك أجنبى لـ«أبراج مصر»

هناك تحول في المواقف تجاه الذكاء الاصطناعي ومشاركة البيانات

وأضاف الجمل أن كان هناك تحول في المواقف تجاه الذكاء الاصطناعي ومشاركة البيانات، ووفقًا للدراسات، أدت الأزمة إلى قبول أكبر للروبوتات في المستشفيات وأماكن العمل ومشاركة البيانات لرصد انتشار الفيروس.

وأشار إلى أن الإغلاق أدى  إلى زيادة هائلة في النشاط عبر الإنترنت للتعليم والأعمال والإدارة العامة والبحث والتفاعل الاجتماعي، لافتا إلى أن الأزمة أكدت الدور الحاسم المطلق لحوكمة البيانات الرقمية في المجتمعات الحديثة.

من جانبه، أكد الدكتور علاء عبد البارى، نائب رئيس الأكاديمية العربية للدراسات العليا والبحث العلمى أن هذا المؤتمر قد وصل للنضج على المستوى المحلي والإقليمي، مشددا على أهمية عقد تلك المؤتمرات فى ظل التطورات الهائلة فى نظم المعلومات وإنترنت الأشياء ونظم المعلومات الجغرافية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »