سيـــاســة

الأمير تركي الفيصل يجري لقاء مع هيئة الإذاعة الإسرائيلية

كتب ـ محمد مجدي:أجري الأمير السعودي تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق وسفير المملكة العربية السعودية في أمريكا سابقاً، لقاءً مع هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، وذلك خلال مشاركته في اجتماع "منتدى السياسة الإسرائيلية" في نيويورك، والذي يسعى إلى دفع حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

شارك الخبر مع أصدقائك


كتب ـ محمد مجدي:

أجري الأمير السعودي تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق وسفير المملكة العربية السعودية في أمريكا سابقاً، لقاءً مع هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، وذلك خلال مشاركته في اجتماع “منتدى السياسة الإسرائيلية” في نيويورك، والذي يسعى إلى دفع حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

وبدأ “الفيصل” حديثه خلال لقائه مع مراسل هيئة الإذاعة الإسرائيلية خلال برنامج هنا وهناك، بجملة “باللغة العربية أهلاً وسهلاً”، مضيفاً أنه يجب على إسرائيل الانسحاب الكامل من كل مناطق 1967، بما في ذلك مدينة القدس المحتلة، كما أنه عليها الموافقة على مبادرة السلام العربية وأن تجري حوار سلام حقيقي وحوارًا سياسيًا، يستند إلى مبادرة السلام العربية، وذلك لكي يعم السلام في إسرائيل، ليس مع الفلسطينيين فحسب بل مع كل الدول العربية والدول الإسلامية.

ونفى الفيصل، ما تردد عن زيارة سرية قام بها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى إسرائيل، موضحاً أن تلك الأخبار عارية تماماً من الصحة.

وطالب الأمير السعودي تركي الفيصل، بأن تبدي إسرائيل المزيد من الجدية في مبادرة السلام العربية التي قدمها العاهل السعودي السابق، الملك عبد الله بن عبد العزيز، منذ عام 2002.

وأكد أنه ليس هناك مبادرة أفضل من مبادرة السلام العربية التي تم تقديمها، وأن السعودية ترغب في تقديم المساعدة لإيجاد حل حقيقي للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »