سيـــاســة

الأمن وتوفير السلع الغذائية ومواجهة البطالة في أول اجتماع لمجلس الوزراء

محمد الطهطاوى: استهل المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأول للحكومة صباح اليوم، بالترحيب بالوزراء الجدد مؤكداً لهم أن المسئولية كبيرة والتحديات متعددة لكن بفضل الله وبالإصرار والعزيمة سوف تعمل هذه الحكومة على مجابهة كل التحديات، والتعامل مع كل…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد الطهطاوى:
استهل المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأول للحكومة صباح اليوم، بالترحيب بالوزراء الجدد مؤكداً لهم أن المسئولية كبيرة والتحديات متعددة لكن بفضل الله وبالإصرار والعزيمة سوف تعمل هذه الحكومة على مجابهة كل التحديات، والتعامل مع كل المشكلات من أجل رفعة مصر وتحقيق تطلعات وآمال شعبها العظيم.

ووجه محلب الشكر للدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء السابق، والسادة الوزراء الذين عملوا في الحكومة السابقة واجتهدوا في أداء واجبهم وتأدية رسالتهم.

واستعرض رئيس الوزراء تكليفات رئيس الجمهورية إلى الحكومة، ويأتي في مقدمتها استكمال باقي استحقاقات خارطة الطريق بما تتضمنه من انتخابات رئاسية وبرلمانية يتم اجراؤها تحت إشراف قضائي كامل وبدعم لوجيستي من كافة أجهزة ووزارات الدولة.

 وأشار رئيس الوزراء إلى أن وزارة التنمية الإدارية ستقوم بدور هام خلال المرحلة المقبلة، من أجل تحديث قاعدة بيانات الناخبين، كما أن لوزارة الخارجية هي الأخرى دور كبير في الإعداد والإشراف على انتخابات المصريين في الخارج بما يضمن حماية إرادة الناخبين.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية تحقيق التواصل والتنسيق بين الوزارات المختلفة، ضارباً المثل في هذا السياق بالزيارة التي قام بها سيادته وعدد من الوزراء إلى مدينة المحلة الكبرى أمس.

وأكد على أهمية المتابعة اللاحقة عقب هذه الزيارات، لأن الزيارة في حد ذاتها لن تحقق الهدف المأمول إذا لم يلحقها متابعة دقيقة ودءوبة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.

وحث محلب الوزراء على أن يقوموا هم وقيادات وزاراتهم بزيارات وجولات ميدانية لمواقع العمل والإنتاج، حتى يكونوا أكثر قرباً من الجماهير ويدرسوا المشكلات على الطبيعة، ويتخذوا القرارات التي من شأنها حل هذه المشكلات.

ووجه رئيس الوزراء بضرورة الاهتمام بعدد من الموضوعات الهامة والحيوية، على النحو التالي :

–  الأمن أولوية أولى تدعم خارطة الطريق وتدعم التنمية الإقتصادية.

–  توفير السلع الأساسية للمواطنين وعلى رأسها رغيف الخبز المدعم، والعمل على تطوير منظومة إنتاجه وتوزيعه، وأكد رئيس الوزراء أنه سيتابع بنفسه تنفيذ خطة التطوير.

– توفير الوقود اللازم في كافة الأغراض مع تطوير منظومة توليد الطاقة الشمسية والاستفادة من البحث العلمي في هذا المجال.

– دعم البنية الأساسية والتأكد من سلامة وحسن تشغيل المرافق الحيوية مثل المياه والكهرباء.

– تطبيق قانون المرور بكل حزم للقضاء على الفوضى في الشارع المصري مع توفير كل الدعم اللازم لجهاز الشرطة.

– تطبيق منظومة النظافة وتوفير أماكن بديلة للباعة الجائلين بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية.

–  النهوض بجودة التعليم والإرتقاء بالخدمات الصحية.

– العمل على معالجة مشكلات البطالة وتوظيف الشباب والاستفادة بقدراتهم الإبداعية في شتى المجالات.

– تنفيذ المشروعات القومية الكبرى وفي مقدمتها مشروع تنمية قناة السويس.

–  المضي قدماً في تنفيذ مشروع الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

– الإلتزام بتحقيق العدالة الإجتماعية وحماية الفئات المهمشة والإهتمام بمحدودي الدخل والمناطق العشوائية خاصة في صعيد مصر.

– إعلاء سيادة القانون ومنع الاستثناءات، والعمل على تحقيق العدالة الناجزة، وكل التقدير لقضاء مصر الشامخ.

– تعزيز حرية الإعلام وتشجيع الرقابة الذاتية في إطار ميثاق شرف إعلامي يؤكد على المنظومة الحاكمة للعمل الإعلامي.

– بناء علاقات خارجية لمصر تقوم على أسس من الندية والاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة وضع سياسات للتعامل مع هذه الموضوعات في الأجل القصير، لأننا لا نملك رفاهية الوقت، وكلف محلب الوزراء بعرض تقرير دوري من كل وزارة بما تم إنجازه وما يجري العمل على تحقيقه في إطار برنامج عمل واضح. 
                                        

 

شارك الخبر مع أصدقائك