سيـــاســة

الأمم المتحدة : لم نعثر على أدلة تثبت حدوث عمليات اغتصاب فى دارفور

وكالات:

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين أن قواتها من القبعات الزرق لم تجد أدلة على حدوث عمليات اغتصاب جماعى ارتكبها جنود من السودان فى دارفور.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين أن قواتها من القبعات الزرق لم تجد أدلة على حدوث عمليات اغتصاب جماعى ارتكبها جنود من السودان فى دارفور.

وكان موقع الكترونى اخبارى سودانى اعلن فى الثانى من الشهر الحالى ان الجنود اغتصبوا 200 امرأة وفتاة فى بلدة تابت فى جنوب دارفور اواخر الشهر الماضى. وأعلنت الامم المتحدة فى هذا البلد ان الجيش السودانى منعها من الوصول الى تابت الثلاثاء لكن احدى دورياتها تمكنت من ذلك الاحد.

وأفاد بيان لبعثة الاتحاد الإفريقى والأمم المتحدة فى دارفور”اليوناميد” أن فريقا منها دخل البلدة الأحد لكنه “لم يجد أى دليل ولم يتلق أى معلومات متصلة بالمزاعم الإعلامية” حول الاغتصاب. وأضاف أن الفريق “أمضى ساعات عديدة يجوب أرجاء القرية ويجرى مقابلات بمجموعات متباينة من سكان تابت شملت زعماء المجتمع، وعامة الرجال والنساء، والمعلمين والطلاب واستجلتهم جميعا عن حقيقة ما ورد من مزاعم”.

وتابع “لم يؤكد الذين تم استجوابهم وقوع أى حادثة اغتصاب بتابت فى اليوم الذى وردت فيه التقارير الاعلامية”.

وأشار إلى أن “البعثة تنوى القيام بإجراءات متابعة إضافية مثل إمكانية إجراء المزيد من التحقيقات وتسيير دوريات بالتنسيق التام مع السلطات المختصة للدولة المضيفة”.

شارك الخبر مع أصدقائك