استثمار

«الأمم المتحدة» تشيد بمبادرة «التجاري الدولى» بوقف تمويل مشروعات الوقود التقليدي بعد 2021

أكدت وزيرة البيئة ، خلال مشاركتها في القمة أهمية موضوعات التكيف استكمالا لدور مصر الريادي في قمة المناخ الماضية التي عقدت بنيويورك

شارك الخبر مع أصدقائك

أشاد أنطونيو غوتيريس السكرتير العام بالأمم المتحدة بمبادرة البنك التجاري الدولي بالامتناع عن تمويل أي مشروعات تتعلق بالوقود التقليدي بعد عام 2021 ، وتوجه بحديثه إلى مجموعة الدول العشرين الكبرى لحثها على خفض انبعاثاتها التي تشكل ثلاثة أرباع انبعاثات العالم، وزيادة طموحها في عمليات خفض الانبعاثات.

وشاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في القمة الرئاسية لمؤتمر الأمم المتحدة الخامس والعشرين للتغيرات المناخية التي عقدت اليوم الاثنين بمدريد في إسبانيا، بمشاركة أنطونيو غوتيريس السكرتير العام الأمم المتحدة، بحسب بيان للوزارة اليوم.

وزيرة البيئة تطالب بضرورة توفير التمويل اللازم للدول النامية

وأكدت وزيرة البيئة ، خلال مشاركتها في القمة أهمية موضوعات التكيف استكمالا لدور مصر الريادي في قمة المناخ الماضية التي عقدت بنيويورك.

كما طالبت بضرورة توفير التمويل اللازم للدول النامية لتتناسب مع مستوى الطموح الخاص بالدول المتقدمة ولتتمكن الدول النامية من الوفاء بالتزاماتها تجاه الاتفاقية.

من جانبه، أشار “غوتيريس” السكرتير العام بالأمم المتحدة في كلمته إلى أنه يجب اتباع مسارات الأمل والتنيمة المستدامة حتى نتمكن بنهاية القرن الحالي من الاعتماد على الطاقات البديلة ونحافظ على عدم ارتفاع درجة حرارة الأرض عن 1.5 درجة مئوية بنهاية القرن الحادي والعشرين.

وأشار موجهًا حديثه لكل القادة المشاركين إلى أنه يجب علينا العمل بجهد أكبر واتخاذ المزيد من القرارات الحاسمة حتى نتجنب الكثير من المخاطر التي شهدتها الأرض خلال الفترة الحالية من حرائق غابات وفيضانات وسيول.

لافتا إلى أن الجليد القطبي أخذ في الذوبان بمعدل يزيد على ثلاث مرات، مضيفا أن الكثير من الدول التي لها سواحل بحرية سوف تكون أكثر تأثرا.

وأكدت وزيرة البيئة، فى وقت سابق ، حرص مصر للمشاركة والعمل على إنجاح المؤتمر الذي يعد خطوة مهمة لصالح جميع الأطراف، وفرصة حقيقية للتواصل للخروج بنتائج على أرض الواقع، بما يحقق مصلحة الدول النامية والمتقدمة على حد سواء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »