اقتصاد وأسواق

“الأمم المتحدة” تشارك فى تمويل استراتيجية “الصحة الإنجابية”

استقبل الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان بابتوندي أوسوتيمن، مساعد الامين العام للامم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للسكان، حيث أكد الوزير أن الزيارة تأتي بالتزامن مع إعلان مصر استراتيجيتين قوميتين خاصتين بالسكان والصحة الإنجابية، وأن صندوق الأمم المتحدة للسكان له دور كبير في تمويل وإنجاح هاتين الاستراتيجيتين.

شارك الخبر مع أصدقائك

 أحمد شوقى :
 
استقبل الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان بابتوندي أوسوتيمن، مساعد الامين العام للامم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للسكان، حيث أكد الوزير أن الزيارة تأتي بالتزامن مع إعلان مصر استراتيجيتين قوميتين خاصتين بالسكان والصحة الإنجابية، وأن صندوق الأمم المتحدة للسكان له دور كبير في تمويل وإنجاح هاتين الاستراتيجيتين.
 
وأشار إلى أن مصر تتطلع إلى دور كبير في مجال الحماية الاجتماعية للمواطنين والسعي لضمان مستوى متميز من جودة الحياة، بالإضافة إلى سعيها للحصول على مواطنين أصحاء , وبذلك يتحقق المفهوم الشامل للتنمية البشرية في المجال الصحي الاجتماعي بالحصول على مواطن صحيح البدن يحيا في بيئة تضمن فرص متساوية للجميع وتعتنى بحق المرأة والطفل, وحق ذوي الاحتياجات الخاصة في الحياة .
 
وأضاف “عدوي” أنه تمت مناقشة عدة محاور مهمة متعلقة بالخصائص السكانية، ومنها دور الدولة المصرية في مواجهة الزيادة السكانية وكيفية إنجاح برنامج تنظيم الأسرة، موضحا أن وزارة الصحة تسعى إلى تقديم كل الدعم لمراكز الرعاية الصحية الأولية ورفع كفاءة العاملين بها، بالإضافة إلى مناهضة ختان الإناث, ومكافحة العنف ضد المرأة، الزواج المبكر للقاصرات، وعمالة الأطفال، كذلك أيضا الاهتمام بتعليم الفتيات إلى جانب الاهتمام بالصحة المدرسية وتدشين عيادات متخصصة في التعامل مع المراهقين، فضلا عن محاربة الإدمان، موضحا أن ذلك الجهد يتم بالتعاون مع كافة الجهات الرسمية المعنية بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني والإعلام.
 
تابع وزير الصحة بأنه سيتم إطلاق عدة مشروعات خاصة برفع الوعي الصحي بالقرى بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان سيبدأ في جنوب الصعيد، يعمل على خفض معدلات الوفيات لدى الأطفال والأمهات، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة.
 
من جانبه أكد المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة أنه يتطلع من خلال صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى دعم الجهود المصرية في مجال نشر الوعي بالصحة الإنجابية وتحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة، والاهتمام بصحة الأم والطفل،  كما تابع بأن اتباع مصر لسياسة سكانية رشيدة من شأنه تعزيز فرص النمو الاقتصادي والحفاظ على الرقعة الزراعية والموارد واستغلالها بشكل أمثل.

ودعا إلى مواصلة دور مصر في دعم  الأجندة الدولية للتنمية المستدامة، والمشاركة في العديد من الفاعليات الدولية التي تقام هذا العام.

شارك الخبر مع أصدقائك