«الأمل للسيارات» تورد 1500 مركبة لـ«الإحلال»

للعلامات التجارية «بى واى دى، ولادا»

«الأمل للسيارات» تورد 1500 مركبة لـ«الإحلال»
أحمد عوض

أحمد عوض

5:58 ص, الأحد, 8 أغسطس 21

تمكنت شركة الأمل لتصنيع وتجميع السيارات، الوكيل المحلى للعلامات التجارية «بى واى دى، ولادا»ومنتج «كينج لونج» فى مصر، من توريد ما يقرب من 1500 مركبة من طرازات «بى واى دى F3، ولادا جرانتا» لصالح مشروع إحلال المركبات القديمة واستبدالها بفئات مدعومة بالغاز الطبيعى خلال الفترة الماضية.

وقال عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة الشركة لـ”المال”، إنه من المرتقب رفع الطاقة الإنتاجية بمصانع «الأمل للسيارات» بهدف تغطية جميع الطلبات الخاصة بمشروع إحلال المركبات سواء من سيارات الركوب والميكروباص خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن شركته انتهت من جميع التجهيزات المتعلقة بإنتاج مركبات النقل الجماعى «الميكروباص»المدعومة بأنظمة تشغيل الغاز الطبيعى، التى من المتوقع أن يتم توريدها ضمن مبادرة الإحلال خلال الأيام القليلة المقبلة.

كانت وزارة المالية – أعلنت فى وقت سابق- عن اعتماد العلامة الصينية «كينج لونج» ضمن قائمة الماركات التجارية المشاركة ضمن مبادرة إحلال مركبات “الميكروباص”القديمة واستبدالها بفئات تعمل بالغاز الطبيعى.

وتابع سليمان: “الشركة قامت بزيادة أعداد الشحنات المستوردة من مكونات إنتاج السيارات بمختلف فئاتها خلال الفترة الماضية بهدف تعزيز حجم المخزون لديها والعمل على تغطية كافة الطلبات المقدمة من مشروع الإحلال، بالإضافة إلى التوسع فى إنتاج الفئات والموديلات الجديدة ومن أبرزها “بى واى دى F3– أتوماتيك” التى تم تقديمها محليًا مؤخرًا”.

وأشار إلى أن الأمل لتصنيع وتجميع السيارات تعمل وفق خطة إنتاجية تعتمد فى المقام الأول على تغطية كل الطلبات المقدمة من مشروع الإحلال،على أن يعقبها فى المرتبة الثانية توريد الطرازات المنتجية محليًا بكميات قد تتناسب مع حجم الطلب الفعلى.

وتوقع أن ترتفع مبيعات «الأمل لتصنيع وتجميع السيارات» خلال العام الحالي؛ بفضل التوسع فى عمليات الإنتاج المحلى للسيارات المدعومة بأنظمة التشغيل بالغاز الطبيعى التى يتم توريدها ضمن مبادرة الإحلال.

يذكر أن شركة “الأمل لتصنيع وتجميع السيارات” تشارك فى مشروع إحلال المركبات عبر إنتاج وتوريد طرازين هما “بى واى دى F3 فئات مانيوال – أوتوماتيك، ولادا جرانتا”، بجانب مركبات النقل الجماعى ميكروباص “كينج لونج”.

فى سياق آخر، لفت “سليمان” إلى أن شركته أرجأت عددًا من المشروعات والخطط الإنتاجية المتعلقة بتصنيع طرازات جديدة من العلامتين التجاريتين «بى واى دى، ولادا» نتجية استمرار أزمة نقص مكونات الإنتاج والرقائق الإلكترونية لدى المصانع العالمية، مرجحًا استئناف المفاوضات من جديد مع الشركات الأم بعد انتهاء تلك الأزمة.

وبحسب البيانات المعلنة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» ارتفعت مبيعات سيارات «بى واى دى» فى السوق المحلية بنسبة %82 لتصل إلى 3 آلاف و192 مركبة خلال النصف الأول من العام الحالى، مقارنة مع نحو 1753 وحدة فى الفترة المقابلة من العام السابق.

وشهدت مبيعات طرازات «لادا»- نموًا- بنسبة %55.7 لتسجل 1336 مركبة خلال تلك الفترة، مقابل 858 وحدة فى فترة المقارنة.

يذكر أن مبيعات السيارات المجمعة محليًا شهدت – ارتفاعًا – بنسبة %61.3 لتصل إلى 27 ألفًا و138 مركبة خلال الفترة من يناير حتى يونيو الماضى، مقارنة مع نحو 16 ألفًا و829 وحدة فى الفترة المقابلة من العام السابق.

byd-f3
byd-f3