الإسكندرية

الأكاديمية العربية تنتج كابينات تعقيم لمواجهة فيروس كورونا

لخدمة التحديات الحالية التي تواجه البلاد بعد انتشار فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

نجح مجمع خدمة الصناعة في الأكاديمية العربية بالإسكندرية في إنتاج كابينات تعقيم لمواجهة فيروس كورونا ، بناء على توجيهات الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية، خلال لقائه الأخير بأبناء المجمع بتركيز البحوث على الجوانب التطبيقية لخدمة التحديات الحالية التى تواجه البلاد وخدمة المجتمع .

وفى نموذج حى للتكامل بين المؤسسات التعليمية والصناعة، ونظراً للحاجة الشديدة لعمل تعقيم كامل للأشخاص ولضمان سلامتهم، قام مجمع خدمة الصناعة فى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى برئاسة الدكتور عصام البكل، بتصنيع كابينات تعقيم داخل ورش المجمع.

وذلك تحت إشراف المهندس عمرو خميس رئيس قسم البحوث والتطوير بالمجمع وبالتعاون مع شركة الإسكندرية للمشروعات والإنشاءات الصناعية APIC والتى مثلها الدكتور إبراهيم نجم نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب والدكتورة فاطمة بدوى رئيس نادى روتارى فاروس بالإسكندرية.

توقيع بروتوكول تعاون بين مجمع خدمة الصناعة وشركة APIC

وقال الدكتور عصام البكل إنه تم توقيع بروتوكول تعاون، بين مجمع خدمة الصناعة، وشركة APIC، لتقديم الدعم الفنى والإشراف على تصنيع كابينات التعقيم، لنصل لإنتاج 50 كابينة يوميًا.

وأوضح المهندس عمرو خميس أن الفكرة الأساسية في جهاز التعقيم، أن الفيروس يمكن أن يكون متواجد على ملابس الشخص، لذلك تكون كابينة التعقيم هي على شكل بوابة يمكن للعامل أو الموظف المرور منها لكي يكون آمن تمامًا قبل دخول مؤسسة العمل التابع لها.

وتعمل على التعقيم الكامل للفرد بحيث يصل إلى نعل الحذاء الملامس للأرض.

وتحتوى الكابينة على منظومة تعقيم تشمل (٦-٨) رشاشات ومزودة بجهاز حساس يعمل عند مرور الأفراد داخلها، وإن محلول التعقيم غير مكلف ومعتمد من منظمة الصحة العالمية وآمن جدا على الإنسان وغير قابل للإشتعال.

وتم بالفعل الاتفاق على توريد كبائن لهيئة قناة السويس ولشركات ال Elkholafa
و Alexpanel و Alexform ونادى روتارى فاروس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »