Loading...

الأكاديمية العربية تستعد لإطلاق أول معمل ذكاء اصطناعي بالشرق الأوسط بالتعاون مع «RobotLab»

Loading...

الأكاديمية العربية تحرص دائما على توفير للطالب بيئة احترافية على أعلى مستوى

الأكاديمية العربية تستعد لإطلاق أول معمل ذكاء اصطناعي بالشرق الأوسط بالتعاون مع «RobotLab»
معتز محمود

معتز محمود

11:47 م, الخميس, 7 يوليو 22

تستعد الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لإطلاق أول معمل ذكاء اصطناعي بالشرق الأوسط بالتعاون مع “RobotLab” بالولايات المتحدة الأمريكية والذي يعد أول تعاون من نوعه بالمنطقة.

ومن منطلق التعاون المشترك ستقوم RobotLab باستضافة طلبة الأكاديمية في مقرها بكاليفورنيا وتكساس بالولايات المتحدة وذلك لتدريب الطلبة على كيفية دمج الروبوت في بيئة العمل، وتعلم كيفية برمجة وتكوين الروبوتات للتنقل بشكل مستقل.

وكذلك التعرف على مصنعي الروبوتات، والمشاركة في اجتماعات المبيعات والتسويق، وكيفية إصلاح الروبوتات، مما يؤهل الطلاب الذين سيتم اختيارهم للبرنامج لاكتساب كم كبير من المعرفة والمهارات

ويعد هذا المعمل أول وأكبر معمل بالشرق الأوسط وسيتضمن:

‏• Autonomous Agents Station
‏• Smart Warehouse Station
‏• Human Robot Interaction Station
‏• Underwater Robotics Station
‏• Industry 4.0
‏• Smart Patrolling Station
‏• Smart Transportation Station
‏• Robot Receptionist

وفي غضون ذلك أعرب الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية عن سعادته بهذه الشراكة التي تعزز من تجربة الطالب التعليمية وتمهد الطريق لمواكبة سوق العمل.

وقال عبد الغفار إن الأكاديمية العربية تحرص دائما على توفير للطالب بيئة احترافية على أعلى مستوى تواكب التطور المعرفي والتكنولوجي وتحاكي سوق العمل، مضيفا :”الشراكة مع RobotLab تعتبر خطوة كبيرة نحو مستقبل الروبوتات والذكاء الاصطناعي”.

وأضاف أن الأكاديمية تخطط للمستقبل بكل عناية ودقة، وتستعين بالعلم الحديث في كل خطوة تخطوها، حيث من المنتظر أن يتم تأسيس هذا المعمل بمقر الأكاديمية العربية بمدينة العلمين الجديدة، مما سيتيح للطلبة التطبيق العملي لما يتم دراسته.

وجاء ذلك بحضور الدكتور علي فهمي عميد كلية الذكاء الاصطناعي بفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمدينة العلمين الجديدة ، والأستاذ الدكتور عمرو الحلو عميد مركز الاتفاقيات والعلاقات الدولية بالأكاديمية.

يشار إلي أن شركة RobotLab تم تأسيسها منذ أكثر من عقد من الزمن، وهي شركة رائدة في الروبوتات التعليمية، ونالت أساليب تعليمهم المبتكرة إشادة كبرى الشركات وحصلت على عدة جوائز مثل Best EdTech Company (SxSWEdu), the Gold in education category (Edison Awards), a Game Changer award (RoboBusiness), Best STEM tool (EdTech Digest)، إضافة إلى العديد من الجوائز الأخرى.

وفى سياق متصل استضافت كلية الهندسة والتكنولوجيا يوم الأحد الماضى فعاليات المرحلة التمهيدية للمسابقة الدولية ‏”IEEE-YESIST12″ بمقر الأكاديمية العربية بأبي قير، ويأتى ذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى.

جاء ذلك بحضور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق والعميد المؤسس لكلية الهندسة والتكنولوجيا، علاء عبد الباري نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي، سعيد الخامي رئيس اللجنة الوطنية لعلم الراديو بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وأكرم سليمان عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا.

ووفي غضون ذلك رحب علاء عبد البارى بالحضور وقال “أهلًا بكم فى كلية الهندسة والتكنولوجيا بالأكاديمية العربية، تلك الكلية القاطبة للعلوم والتكنولوجيا والبحث والابتكار والتى تقدم للأكاديمية كثيرًا من الحلول التطبيقية والعلمية للمشاكل التى تواجهها”.

وأضاف عبد الباري أن الأكاديمية العربية تولي العنصر البشرى اهتماما كبيرا بوصفه الممثل الأساسى للأكاديمية فى تحقيق خطتها الاستراتيجية ورؤيتها وهى أن تكون الأكاديمية مؤسسة ذكية ذات تأثير إيجابي فى مجتمع المعرفة من خلال البحث والابتكار وريادة الأعمال.

وأشار يسرى الجمل إلى أن هذا الحدث يناقش المستقبل وإن أغلى ما تملكه مصر هى ثروتها البشرية وافضل ما نقدمه لهم هى قدرة خاصة تمكنهم من المنافسة على مستوى العالم فى المجالات التكنولوجية، إضافة الى بيئة جيدة مستدامة وهذا ما متوفره هذة المسابقة وهى تنمية قدرات الشباب .

وأكد أنه لابد من تنمية قدرات معينة لدى الشباب ومنها حل المشكلات، الابتكار والإبداع، العمل الجماعى ،التعاون وقبول الآخر وهذة اهداف المسابقة.

من جانبه رحب أكرم سليمان بالحضور وقال “يسعدني أن أرحب بكم في تجمعنا الدولي للمرحلة التمهيدية للمسابقة الدولية IEEE- YESIST12 في نسختها السابعة والتي ينظمها فصل الجمعية الشرفية (IEEE-HKN  Mu Beta)، حيث تعتبر هي المرة الأولى التي يعقد فيها مثل هذا الحدث داخل جمهورية مصر العربية، حيث تقدم المسابقة  مجموعة من الأفكار المتميزة التي تهدف إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة”.

وأضاف :”تعتبر استضافة هذه المسابقة أمراً غاية في الأهمية، حيث إنها تمثل جزءا من خطة الأكاديمية لتبني أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والتي تتماشي مع رؤية جمهورية مصر العربية (دولة المقر) 2030، كما أنها تهدف إلي دعم تحقيق أهداف مصر نحو بناء دولة مصرية جديدة والتي ستكون التكنولوجيا والمعرفة أحد ركائزها الرئيسية وسيكون للمهندسين والمبتكرين دور كبير واساسي في التطوير والإبداع.

وأوضح أن فكرة المسابقة هذا العام هي:  ‏Preparing for Future – Sustainable Transformative Technologies ، حيث يقوم المتسابقون باقتراح وتنفيذ وتطوير نماذج مشروعات تكنولوجية أو أنظمة برمجة تفيد في تطوير المستقبل، كما ان لهذه المسابقة طابعا خاصا، حيث إنها تحتوي علي خمسة مسارات مختلفة، لكل منها هدف محدد يفيد في تحقيق آهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ويتقدم الفائزين في المرحلة التمهيدية للمشاركة في فعاليات المسابقة النهائيات الدولية بمشاركة من أكثر من 20 دولة، وذلك في سبتمبر 2022 بالهند”.

وأكد سليمان أن الأكاديمية العربية سباقة في جودة التعليم حيث حصلت على رقم (1) في الترتيب العام لجودة التعليم على مستوى مصر وفقًا لترتيب (SDG4 T.H.E.) ويأتى حرص الأكاديمية على إقامة مثل هذه المسابقات كتشجيع للابتكار والإبداع والذى سينعكس بدوره على تقدم المجتمع، ودعم اهداف وركائز بناء الدولة المصرية الجديدة”.

وبدوره أكد سعيد الخامي أن المسابقة تهدف إلى تحفيز المسؤولية الاجتماعية والأخلاق في عقول الشباب من خلال الأنشطة وتشجيع الممارسة الهندسية الموجهة نحو تحقيق اهداف التنمية المستدامة، واشار إلى ان المسابقة ذات طابع خاص حيث انها تابعة لمنظمة IEEE الدولية وهي اكبر منظمة تقنية دولية متخصصة في تطوير التكنولوجيا لخدمة البشرية.

وأضاف أن IEEE تأسست في1884 وتهدف لخدمة المهنيين المشاركين في جميع جوانب المجالات الكهربائية والإلكترونية والحاسوبية ومجالات العلوم والتكنولوجيا ذات الصلة التي تكمن وراء الحضارة الحديثة.