بورصة وشركات

الأسهم اليابانية تحافظ على الاتجاه الصعودي.. والسكك الحديدية أكثر الرابحين

أغلق المؤشر نيكي مرتفعا 2.13 % إلى 19353.24 نقطة ليقترب من ذروة 25 مارس عند 19564 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أغلقت الأسهم اليابانية فى بورصة طوكيو للأوراق المالية على ارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الأربعاء، بعدما أنهى رئيس الوزراء شينزو أبي حالة الضبابية في السوق بإعلان حالة الطوارئ التي طال انتظارها مما دفع مستثمرين لشراء أسهم مشغلي السكك الحديدية ومتاجر التجزئة لتغطية مراكز مكشوفة، بحسب وكالة رويترز.

وأغلق المؤشر نيكي مرتفعا 2.13 % إلى 19353.24 نقطة ليقترب من ذروة 25 مارس عند 19564 نقطة.

 وتقدم مؤشر الأسهم اليابانية توبكس الأوسع نطاقا 1.59 % ليصل إلى 1425.47 نقطة.

وفي بداية التعامل، ارتفع مؤشر نيكي القياسي  في بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الأربعاء.

وصعد نيكي 0.51 في % إلى 19047.76 نقطة ، بينما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.38 % إلى 1408.61 نقطة.

وإلى جانب تغطية المراكز المكشوفة عقب إعلان حالة الطوارئ التي تمنح سلطات إضافية للحكومة للضغط على المواطنين للبقاء في منازلهم والشركات لإغلاق أبوابها، فإن آمال تباطؤ الوفيات بسبب فيروس كورونا تعزز الأسواق.

وارتفعت أسهم مشغلي السكك الحديدية ليغلق مؤشر النقل البري لبورصة طوكيو على ارتفاع 4.1 %.

وقفز سهم توبو للسكك الحديدية 5.2 % وارتفع سهم أوداكيو إلكتريك 7% وكيو كورب 5.4 % وسكك حديد شرق اليابان 5.4 %.

كما انتعشت أسهم متاجر التجزئة حتى مع الاعلان عن إغلاق متاجر.

وصعد سهم جيه.فرونت للتجزئة 6.6 % وتقدم سهم تاكاشيمايا 6.1 %.

من ناحية أخرى، قال رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، أمس الثلاثاء، إن البلاد تواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال “آبي” في مؤتمر صحفي من طوكيو إن “الاقتصاد يواجه أسوأ أزمة في فترة ما بعد الحرب العالمية”.

وضمن إجراءات الحد من تفشي الفيروس، دعا آبي “المواطنين في طوكيو والمناطق الحضرية للامتناع عن التوجه إلى المناطق الريفية”.

وأكد أن “خدمات الحافلات والقطارات والبنوك والغاز والكهرباء لن تتوقف خلال حالة الطوارئ” التي تم إقرارها اليوم.

وتم تسجيل 235 إصابة جديدة بالفيروس كورونا، يوم أمس الاثنين، في اليابان، أقل بـ 73 من اليوم السابق، فيما تجاوز العدد الإجمالي للمصابين 4.8 ألف شخص، بما في ذلك ركاب وطاقم سفينة “دايموند برينسيس”، الذين تم عزلهم لمدة شهر في ميناء يوكوهاما، يوم الاثنين، وتوفي 4 أشخاص أقل بـ 6 من يوم الأحد، في المجموع الذي بلغ 108 أشخاص من الإصابة بفيروس كورونا في اليابان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »