بورصة وشركات

الأسهم المستجيبة لعرض شراء النيل لحليج الأقطان ترتفع إلى 88.7%

في اليوم الخامس لتلقي العروض.

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت «المال» أن عدد الأسهم المستجيبة للعرض المقدم من شركة إيميكس إنترناشيونال لشراء حتى 100% من أسهم النيل لحليج الأقطان بلغ 46.96 مليون سهم بنهاية اليوم الخامس لتلقي الطلبات.

وقالت مصادر إن اتحاد العاملين بشركة النيل لحليج الاقطان قد عرض حصته البالغة 7% تقريباً للبيع بالإضافة إلى عدد من كبار المساهمين لتصبح إجمالي نسبة الأسهم المستجيبة تبلغ 88.7 %.

وأعلنت إدارة البورصة، أن مدة سريان العرض المقدم من إيميكس انترناشيونال لشراء حتى عدد 52.992 مليون سهم من النيل لحليج الأقطان تمثل 100% من أسهم رأسمال شركة النيل لحليج الأقطان وبحد أدني 51%، تبلغ 10 أيام.

وبدأ يوم الأحد فترة سريان عرض النيل لحليج الأقطان، وتنتهي بنهاية جلسة 24 سبتمبر الحالي، بسعر 50 جنيهًا، على أن يتم التنفيذ في البورصة خلال الخمسة أيام عمل التالية لانتهاء فترة سريان العرض.

اقرأ أيضا  وزير المالية عن فرص تأجيل ضرائب البورصة: لسنا جهة إقرار قوانين والتحصيل بالربع الثانى من 2023

يذكر أن الهيئة العامة للرقابة المالية وافقت على نشر إعلان عرض الشراء المقدم من شركة إيميكس انترناشيونال وفقاً لأحكام الباب الثاني عشر من اللائحة التنفيذية لقانون رقم 95 لسنة 1992.

وقالت البورصة إنه على جميع شركات السمسرة تسجيل أوامر البيع والشراء الخاصة بعرض النيل لحليج الأقطان في السوق الخاصة بذلك بالبورصة (OPR) خلال الفترة المذكورة، على أن تكون جميع الأوامر مفتوحة المدة (OPEN) وكذلك بالنسبة لأوامر حجز الكميات المسجلة.

كما يجب مراعاة عدم القيام بأي تعديلات على أكواد العملاء البائعين تؤدي إلى إيقافها وذلك حتى تمام تنفيذ صفقة بيع النيل لحليج الاقطان.

وأكدت البورصة على شركات السمسرة مراجعة أوامرها من خلال شاشات متابعة الأوامر بالنظام قبل نهاية جلسة تداول 24/9/2020.

على أن تقوم هذه الشركات بإجراء أي تعديلات في أوامرها قبل نهاية هذا الموعد، ولن يسمح بإجراء أي تعديلات على بيانات الأوامر بعد نهاية هذا الموعد.

اقرأ أيضا  ارتدادة صعودية للبورصة تدعم المؤشر الثلاثيني لاختراق 11000 نقطة

وطالبت البورصة جميع شركات السمسرة والمتعاملين الالتزام بكل قواعد التداول المعمول بها في البورصة ومراعاة قواعد عملية المقاصة والتسوية وقواعد عمل صندوق ضمان التسويات.

وأقرت اللجنة الوزارية لفض المنازعات فى مطلع يونيو الماضى إنهاء أزمة بطلان خصخصة النيل لحليج الأقطان، عبر سدادها تعويضًا ماليًا بقيمة 231.1 مليون جنيه للدولة، مقابل احتفاظ المساهمين الحاليين بملكيتها.

وتعود أزمة النيل لحليج اأقطان إلى عام 2011، بعد إصدار محكمة القضاء الإدارى حكمًا ببطلان خصخصة النيل لحليج الأقطان وعودتها للدولة وتعويض المساهمين.

وأكدت محكمة القضاء الإدارى فى 2013 الحكم بطريقة نهائية لا يجوز الطعن عليه مرة أخرى.

ووفقًا لآخر نموذج إفصاح على شاشات البورصة، والذى يظهر أسماء المساهمين المالكين 5% فأكثر فقط حاليًا بين عدة مستثمرين أفراد، يتوزع هيكل ملكية شركة النيل لحليج الاقطان كالآتي:

اقرأ أيضا  أحمد أبو السعد في حوار مع « CEO Level»: «أزيموت مصر» تكشف عن خطتها لإطلاق صناديق جديدة وكيف جذبت 1000 مستثمر

ويستحوذ سمير تحسين عبدالحليم عفيفى على النسبة الأكبر من الأسهم 9.99%، فيما يمتلك اتحاد العاملين المساهمين بالشركة 7.06% وعبدالرحمن ناصر محمد على 6.42% وجمال عبدالقادر عبد البصير 6.29% إضافة إلى آخرين ممن يملكون أسهمًا مجمدة عن التداول فى البورصة المصرية.

وتأسست إيمكس إنترناشونال عام 1979، وهى شركة تجارية تعمل بمجال الطاقة، ويبلغ رأسمالها الحالى 100 مليون دولار.

وسجلت مبيعات فى 2018 قيمتها 1.2 مليار دولار وكانت قد اشترت فندق ميريديان هليوبوليس منذ عدة أشهر بقيمة 00 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »