بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تهوي‮ ‬%8.5

نشوي حسين     اكتست الأسهم المتوسطة والصغيرة باللون الأحمر أمس، في أول يوم تداول بعد توقف 37 جلسة، وشهدت الجلسة ـ كالمتوقع ـ انخفاضات دامية كرد فعل للتوترات السياسية والاقتصادية علي الصعيدين المحلي والعالمي، علاوة علي طول فترة تعليق…

شارك الخبر مع أصدقائك

نشوي حسين

 

 
اكتست الأسهم المتوسطة والصغيرة باللون الأحمر أمس، في أول يوم تداول بعد توقف 37 جلسة، وشهدت الجلسة ـ كالمتوقع ـ انخفاضات دامية كرد فعل للتوترات السياسية والاقتصادية علي الصعيدين المحلي والعالمي، علاوة علي طول فترة تعليق التداولات بالسوق المحلية.

 
وانخفضت أحجام التداولات علي شريحة الأسهم الصغيرة والمتوسطة، لتسجل 18.2 مليون ورقة مالية، بعد إيقاف التداول علي عدد من الأسهم لتجاوزها نسبة %10 انخفاضاً.

 
أنهي مؤشر EGX 70 أولي جلسات شهر مارس، عند مستوي 491.25 نقطة، ليخسر نحو 45.92 نقطة من رصيده دفعة واحدة، منخفضاً بنسبة %8.54، مقارنة بـ537.17 نقطة بتعاملات جلسة 27 يناير الماضي.

 
وتوقع محللون فنيون أن تستمر وتيرة خسائر مؤشر السبعين سهماً خلال تعاملات جلسة نهاية الأسبوع ـ الخميس ـ وهو ما أرجعوه إلي عدة عوامل، في مقدمتها إيقاف عدد كبير من الأسهم المتوسطة والصغيرة بتعاملات أمس، بعد تجاوزها %10 انخفاضاً، نتيجة افتقادها طلبيات الشراء، مع تعدد عروض البيع، وهو ما يعني اختزان تلك الأسهم لقوي بيعية، بالإضافة إلي افتقاد المؤشر مستويات دعم مهمة قبل مستوي 440 نقطة.

 
وحدد المتعاملون المستهدفات السعرية لمؤشر EGX 70 خلال تعاملات اليوم ـ الخميس ـ عند مستويي 460 و465 نقطة، ورجحوا أن تخفف تلك المستويات من حدة القوي البيعية، لتبدأ القوي الشرائية الجديدة في الظهور في بداية تعاملات الأسبوع المقبل.

 
علي جانب التحليل الفني، حدد محمد يونس، المحلل الفني بشركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، مستهدفات مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة خلال تعاملات جلسة اليوم ـ الخميس ـ عند مستوي 460 نقطة، لتواصل تلك الشريحة من الأسهم مسارها الهابط علي المدي القصير، كرد فعل طبيعي للتوترات السياسية والاقتصادية علي الصعيدين المحلي والعالمي. كما توقع »يونس« ظهور قوي شرائية صامدة لمؤشر EGX 70 عند مستوي 420 نقطة، ليبدأ المؤشر في المرور بحركة تصحيحية صاعدة، مستهدفة تعويض ما يزيد علي %25 من إجمالي الخسائر التي لحقت بتلك الشريحة من الأسهم منذ بداية العام.

 
من جانبه، أشار عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، إلي أن تطبيق الحدود السعرية بنحو %10 علي جانب كبير من الأسهم المتوسطة والصغيرة بجلسة أمس، أدي إلي اختزان تلك الشريحة من الأسهم قوي بيعية لجلسة اليوم، وهو ما سيؤدي إلي مواصلة مؤشر EGX 70 وتيرة انخفاضاته.

 
وتوقع »لبيب« أن يفتح مؤشر السبعين سهماً تعاملات اليوم علي انخفاضات ـ وهو ما اعتبره طبيعياً ـ ليتحرك المؤشر بين مستويي 460 و465 نقطة علي مدار الجلسة، مرجحاً أن تبدأ تلك الشريحة من الأسهم في التقاط أنفاسها مجدداً مع مطلع تعاملات الأسبوع المقبل.

 
 

شارك الخبر مع أصدقائك