بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تقلص مكاسبها‮.. ‬وتربح‮ ‬%0.4

المال - خاص     واصل مؤشر »Almal Nilex « الصعود أمس للجلسة الخامسة علي التوالي، ليغلق تعاملات الاثنين عند مستوي 861.76 نقطة، مضيفا %3.05 عن اغلاق أمس الاول عند مستوي 836.23 نقطة، وتم التعامل علي اسهم 7 شركات متداولة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

 

 
واصل مؤشر »Almal Nilex « الصعود أمس للجلسة الخامسة علي التوالي، ليغلق تعاملات الاثنين عند مستوي 861.76 نقطة، مضيفا %3.05 عن اغلاق أمس الاول عند مستوي 836.23 نقطة، وتم التعامل علي اسهم 7 شركات متداولة ببورصة النيل بإجمالي قيمة 1.054 مليون جنيه من خلال تنفيذ 40 عملية علي 316.579 ألف ورقة.

 
تصدر سهم شركة »المؤشر للبرمجيات« قائمة الاسهم النشطة المرتفعة خلال جلسة الاثنين، وأضاف %4.98 لقيمته ليغلق عند مستوي 2.32 جنيه، في مقابل اغلاق أمس الاول عند مستوي 2.21 جنيه وتم التعامل علي 27.02 ألف سهم للشركة بقيمة 62.68 ألف جنيه من خلال 16 عملية، مستكملا الصعود للجلسة السادسة علي التوالي.

 
تلاه في المرتبة الثانية سهم شركة »فيركيم مصر« للأسمدة، مرتفعا بنسبة %4.78 ليغلق علي مستوي 9.43 جنيه في مقابل اغلاق أمس الأول عند مستوي 9 جنيهات، مسجلا أعلي مستوي سعري منذ 10 يناير، وتم تنفيذ صفقتين علي 2000 سهم بقيمة 18.860 ألف سهم.

 
وأضاف سهم شركة »بي آي جي« %4.75 ليغلق علي 3.31 جنيه في مقابل 3.16 جنيه، مستكملا الصعود للجلسة الخامسة علي التوالي، وشهد التعامل علي 280 ألف سهم بقيمة 926.8 ألف جنيه من خلال 12 عملية.

 
وارتفع سهم شركة المصرية الكويتية للتجارة والاستثمار بنسبة %4.74، ليغلق تعاملات الاثنين عند مستوي 1.99 جنيه، في مقابل اغلاق أمس الأول عند مستوي 1.9 جنيه، وشهد تنفيذ 5 عمليات علي 5500 سهم بقيمة 10.945 ألف جنيه.

 
في حين خالف سهم شركة »البدر للبلاستيك« الاتجاه العام للأسهم النشطة علي المدي القصير، ليفقد %5 دفعة واحدة، وأغلق عند مستوي 6.27 جنيه، في مقابل اغلاق أمس الأول عند مستوي 6.6 جنيه، وشهد تنفيذ صفقة واحدة علي 1000 سهم بقيمة 6270 جنيهاً.

 
وعلي صعيد الأسهم غير النشطة، شهد سهم شركة مصر انتركونتننتال تنفيذ صفقة واحدة علي 59 سهماً بقيمة 738 جنيهاً علي نفس سعر اغلاق أمس الأول عند مستوي 11.91 جنيه.

 
كما شهد سهم شركة »يوتوبيا« للاستثمار العقاري تنفيذ 3 عمليات علي 1000 سهم بقيمة 28.36 ألف جنيه، بسعر 28.36 جنيه، متراجعا بنسبة %4.99 عن اغلاق أمس الأول عند مستوي 29.8 5 جنيه.

 

 

 
كتبت ـ نشوي حسين:

 

 
قلصت الأسهم المتوسطة والصغيرة من المكاسب الصباحية التي حققتها خلال النصف الأول من جلسة أمس، الاثنين، بضغط من عمليات جني الأرباح الجزئية التي ظهرت علي بعض الأسهم كرد فعل للارتفاعات الكبيرة التي حققها مؤشر EGX 70 خلال الجلسات القليلة الماضية، فيما واصلت أحجام التداولات نشاطها لتسجل 26.4 مليون ورقة مالية، مقارنة بـ 21.2 مليون ورقة مالية كمتوسط خلال 10 جلسات. وأنهي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة تعاملات جلسة الاثنين الماضي، عند مستوي 649.16 نقطة، ليضيف نحو 2.63 نقطة لرصيده، مرتفعاً بنسبة %0.41، مقارنة بـ646.53 نقطة في تعاملات أمس الأول. وفتح مؤشر السبعين سهماً التعاملات الصباحية أمس، وسط ارتفاعات كبيرة، ليسجل أعلي سعر له عند مستوي 656.68 نقطة، ليتراجع بعدها تدريجياً بضغط من عمليات جني الأرباح الجزئية وسط تبادل الأدوار بين القوتين البيعية والشرائية، لينهي المؤشر تعاملاته في المنطقة الخضراء بمكاسب محدودة. وتوقع محللون فنيون ومديرو حسابات عملاء، أن يفتح مؤشر EGX 70 التعاملات الصباحية لجلسة اليوم ـ الثلاثاء ـ علي انخفاضات طفيفة استكمالاً لعمليات جني الأرباح الجزئية، التي ظهرت خلال النصف الأخير من جلسة أمس، وهو ما دفع أسعار آخر تنفيذات تمت علي أسهم السبعين للانخفاض بنحو 4 نقاط، مقارنة بمتوسطات أسعارها.

 
ورجح المتعاملون أن تلعب ظاهرة ارتفاع أحجام التداولات دوراً إيجابياً في دعم أداء مؤشر EGX 70 خلال النصف الأخير من جلسة اليوم، ليعاود المؤشر وتيرته الصاعدة بعد استكمال القوي الشرائية دورها، مما سيدفع المؤشر لتحقيق مستهدفه الأول عند 660 نقطة علي المدي القصير.

 
من جانبه، توقع عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، أن يفتح مؤشر EGX 70 تعاملات جلسة اليوم ـ الثلاثاء ـ علي انخفاضات طفيفة، تأثراً بالقوي البيعية التي ظهرت خلال النصف الأخير من جلسة أمس، مما أدي إلي تراجع أسعار آخر تنفيذات تمت علي أسهم السبعين، مقارنة بمتوسطات أسعارها بنحو 4 نقاط.

 
وحدد »لبيب« مستهدفات عمليات جني الأرباح الجزئية المرتقبة خلال تعاملات جلسة اليوم، عند مستوي 640 نقطة علي أقصي تقدير، ليواصل المؤشر مجدداً رحلة الصعود نحو مستهدفه الرئيسي عند 660 نقطة.

 
في سياق متصل، أرجع أحمد زكريا، مدير حسابات عملاء بشركة عكاظ للسمسرة في الأوراق المالية، الانخفاضات التي منيت بها أسهم السبعين خلال النصف الأخير من جلسة أمس، إلي الارتفاعات الكبيرة التي حققها المؤشر علي مدار الجلسات الماضية، مما دفع المستثمرين الأفراد لإجراء عمليات جني أرباح جزئية في بعض الأسهم في محاولة لتعويض الخسائر، مرجحاً أن يعاود المتعاملون وتيرتهم الشرائية مجدداً علي المدي القصير جداً.

 
وأوضح أن كسر مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة مستوي المقاومة الرئيسي عند 620 نقطة، وسط أحجام تداولات مرتفعة، يعد إشارة قوية علي بداية انطلاق أسهم السبعين علي المدي القصير، مستهدفة مستوي 660 نقطة كمرحلة أولي.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »