بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تتحرك في نطاق ضيق متذبذب‮.. ‬وتربح‮ ‬%0.27

كتبت ـ نشوي حسين:   تحركت الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس، في نطاق متذبذب ليتأرجح مؤشرها EGX70 بين الارتفاعات والانخفاضات علي مدار الجلسة، مسجلاً أعلي مستوي له عند 708.654 نقطة، والذي نشطت عنده القوي البيعية، لتفقده جانباً من عافيته وسط أحجام…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ نشوي حسين:
 
تحركت الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس، في نطاق متذبذب ليتأرجح مؤشرها EGX70 بين الارتفاعات والانخفاضات علي مدار الجلسة، مسجلاً أعلي مستوي له عند 708.654 نقطة، والذي نشطت عنده القوي البيعية، لتفقده جانباً من عافيته وسط أحجام تداول مرتفعة سجلت 46.8 مليون ورقة مالية.

 
وأضاف مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة 1.91 نقطة لرصيده، لينهي التعاملات عند مستوي 705 نقاط، مرتفعاً بنسبة %0.27، مقارنة بـ703.09 نقطة في تعاملات الخميس الماضي. رجح محللون فنيون ومتعاملون بالسوق، أن يفتح مؤشر السبعين سهماً تعاملات اليوم -الاثنين- علي انخفاضات طفيفة، وهو ما أرجعوه إلي انخفاض أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم، مقارنة بمتوسطات أسعارها بصورة كبيرة، وهو ما سيعكسه مؤشر EGX70 مطلع التعاملات، فيما توقعوا أن يواصل أداءه المتذبذب خلال النصف الأخير من الجلسة.
 
وحدد المتعاملون مستهدفات مؤشر EGX70 خلال تعاملات اليوم، عند مستويي 708 و710 نقاط، فيما نصحوا المستثمرين الأفراد بضرورة مراقبة مستويات دعم مؤشر السبعين سهماً عن كثب خلال الفترة الراهنة، خاصة أن كسر المؤشر مستوي 690 نقطة لأسفل يعطي مؤشراً لبدء عمليات جني الأرباح. وعلي جانب التحليل الفني، توقع محمد يونس، المحلل الفني بشركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، أن يواصل مؤشر السبعين سهماً مساره الصاعد المتذبذب خلال تعاملات اليوم، مستهدفاً مستوي 710 نقاط، محدداً مستوي الدعم عند 700 نقطة.
 
من جانبه، نصح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، المستثمرين الأفراد بضرورة توخي الحذر ومراقبة مستويات دعم مؤشر السبعين سهماً عن كثب، حيث إن ملامسة المؤشر مستوي 690 نقطة تنذر ببدء الحركة التصحيحية، وهو ما حدده أيضاً لحماية الأرباح وتخفيف المراكز.
 
ورجح رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، أن يفتح مؤشر السبعين سهماً تعاملات الاثنين علي انخفاضات طفيفة، خاصة في ظل انخفاض أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم، مقارنة بمتوسطات إغلاقها، ليعاود مجدداً التحرك في النطاق الصاعد المتذبذب.
 
واعتبر »لبيب« ارتفاع أحجام التداولات أمس بصورة ملحوظة لتسجل 46.8 مليون ورقة مالية، مقارنة بـ30 مليون ورقة مالية كمتوسط يومي بالتزامن مع التحرك في النطاق الضيق المتذبذب، إشارة سلبية، ونصح بضرورة التحرك الحذر في تلك الشريحة من الأسهم.
 

شارك الخبر مع أصدقائك