بورصة وشركات

الأسهم الكبري تگسر نقاط دعمها وتوسع نطاق الحركة التصحيحية

كتب ـ فريد عبداللطيف: اتجهت تعاملات الاجانب في البورصة نحو البيع امس الثلاثاء، مع استهدافهم للاسهم الكبري التي تشكل الوزن النسبي الاعلي في مؤشر »CASE 30 «، جاء ذلك ليدفع المؤشر لكسر نقطة دعم حرجة عند مستوي 10700 نقطة التي…

شارك الخبر مع أصدقائك


كتب ـ فريد عبداللطيف:

اتجهت تعاملات الاجانب في البورصة نحو البيع امس الثلاثاء، مع استهدافهم للاسهم الكبري التي تشكل الوزن النسبي الاعلي في مؤشر »CASE 30 «، جاء ذلك ليدفع المؤشر لكسر نقطة دعم حرجة عند مستوي 10700 نقطة التي رشحها المحللون الفنيون لتكون المحك الذي يحدد الاتجاه العام للسوق علي المدي المنظور. واغلق المؤشر التعاملات علي تراجع بنسبة %1.32 مسجلا 10593 نقطة مقابل 10734 نقطة في اقفال اليوم السابق.

في هذا النطاق..رشح محمد الاعصر، كبير المحللين الفنيين في شركة المجموعة المالية هيرمس مؤشر »CASE 30 « للتحرك علي المدي المنظور نحو مستوي 10400 نقطة، بعد كسر عدد من الاسهم الكبري نقاط دعمها، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة الذي تراجع تحت مستوي 360 جنيها، واغلق السهم التعاملات علي هبوط بنسبة %1.7 مسجلا  357 جنيها مقابل 364 جنيها في اقفال الاثنين، ورشحه للتحرك نحو مستوي 340 جنيها خلال جلسة اليوم الاربعاء.

أشار الاعصر الي ان كسر سهم اوراسكوم تيليكوم لمستوي دعم عند 75 جنيها سيدفعه للتراجع لمستوي 71 جنيها، وكان السهم قد اغلق تعاملات امس علي هبوط بنسبة %2.8 مسجلا 74.6 جنيه مقابل 76.8 جنيه.

ورشح الاعصر سهم هيرمس للتراجع نحو مستوي 48 جنيها اليوم، مرشحا هذا السعر لأن يشكل دعما للسهم علي المدي القصير، وكان السهم قد اغلق التعاملات علي تراجع محدود مسجلا 50.3 مقابل 50.4 جنيه.

من جهة اخري رشح الاعصر سهم البنك التجاري الدولي للتاثر بالاتجاه الهبوطي لمؤشر   »CASE 30 «، الذي يمثل احد اعمدته الاساسية، ورشحه للتراجع لمستوي 83 جنيها، علي ان يكون دعمه الرئيسي علي المدي المنظور عند مستوي 77 جنيها. وكان السهم ضمن الرابحين القلائل امس حيث اغلق مسجلا 84.1 جنيه مقابل 83.9 جنيه أمس الأول.

وفيما يخص عدم تمكن عدد من الاسهم الصغيرة والمتوسطة من الصعود علي الرغم من كون الطريق ممهدة امامها من الناحية الفنية لتحقيق ذلك..

شارك الخبر مع أصدقائك