بورصة وشركات

الأسهم الكبري تتساقط تباعاً‮ ‬في أسبوع دامٍ‮ ‬للبورصة

فريد عبداللطيف   شهدت البورصة الاسبوع الماضي جلسات دامية تساقطت خلالها الاسهم الكبري تباعا تحت ضغط من مبيعات مكثفة من قبل الافراد جاءت بعد كسر الاسهم كل المستويات المرشحة لدعم حركتها في المرحلة الحالية.   تصاعدت وتيرة هبوط البورصة في…

شارك الخبر مع أصدقائك

فريد عبداللطيف
 
شهدت البورصة الاسبوع الماضي جلسات دامية تساقطت خلالها الاسهم الكبري تباعا تحت ضغط من مبيعات مكثفة من قبل الافراد جاءت بعد كسر الاسهم كل المستويات المرشحة لدعم حركتها في المرحلة الحالية.

 
تصاعدت وتيرة هبوط البورصة في جلسة الاثنين بعد كسر مؤشر »EGX 30 « لمستوي دعم رئيسي قرب 6000 نقطة التي رشحها كبار المحللين الفنيين لأن تكون محورية في تحديد مساره في المرحلة الحالية، لأن كسرها سيعني تحول اتجاهه علي المدي القصير من صاعد الي هابط، وتبع ذلك قيام شريحة عريضة من المستثمرين بعمليات بيع واسعة النطاق علي الاسعار المتاحة، مع ارتعاش أيدي الراغبين في الشراء الذين سحبوا طلباتهم من علي الشاشة لتتسارع وتيرة الهبوط، ويصل المؤشر لمستوي دعم رئيسي في المرحلة الحالية قرب 5600 نقطة، وكسرها دون أدني مقاومة تذكر.
 
وأغلق مؤشر »EGX 30 « الاسبوع علي تراجع حاد بلغت نسبته %11 مسجلا   5479.5  نقطة مقابل 6163 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق، ليصل تراجعه في الجلسات السبع الأخيرة إلي %15 منذ تسجيله أعلي مستوياته منذ اندلاع الازمة المالية بوصوله في 16  من الشهر الحالي الي مستوي 6380 نقطة.
 
ورجح المحللون الفنيون ان تشهد البورصة استمرار التصحيح الذي تشهده بعد ارتفاعها المتواصل منذ تكوينها في منتصف فبراير قاع تاريخية لحركتها قرب 3400 نقطة، لتكون قد كسبت %89 في الأشهر الأربعة الاخيرة، قبل انكسار اتجاهها الصعودي.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »