بورصة وشركات

الأسهم الكبرى تضغط على “CASE 30” وتدفعه للهبوط نحو 10850 نقطة

  كتب ـ فريد عبداللطيف:   استجابت مؤشرات البورصة لتوقعات المحللين في »المال« التي أشارت الي أن الأسهم الكبري مهيئة من الناحية الفنية والأساسية للتراجع خلال جلسات الاسبوع الحالي، وهو ما سيدفع المؤشر الرئيسي»CASE 30 « للتحرك نحو نقطة دعم…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
كتب ـ فريد عبداللطيف:
 
استجابت مؤشرات البورصة لتوقعات المحللين في »المال« التي أشارت الي أن الأسهم الكبري مهيئة من الناحية الفنية والأساسية للتراجع خلال جلسات الاسبوع الحالي، وهو ما سيدفع المؤشر الرئيسي»CASE 30 « للتحرك نحو نقطة دعم ثانوية عند مستوي 10850 نقطة.

 
وكانت الأسهم الكبري قد اتجهت للتراجع أمس الاثنين للجلسة الثانية علي التوالي، وهو ما انعكس علي ثقة المستثمرين في قدرة السوق علي استئناف اتجاهها الصعودي، ليتجه الافراد للبيع مع وصول تعاملاتهم إلي %73 من السوق ليشمل الهبوط جميع القطاعات. وانعكس ذلك علي »CASE 30 « ليتراجع بنسبة %0.94 مسجلا 10924 نقطة مقابل 11028 نقطة في اقفال أمس الأول الاحد.
 
واتجهت القطاعات الكبري للتراجع الجماعي، وفي مقدمتها الاتصالات، حيث هبط سهم موبينيل بنسبة %0.9 مسجلا181  جنيها مقابل 183 جنيهاً، وسجل السهم في آخر تنفيذ عليه 174 جنيها. واتجه سهم اوراسكوم تيليكوم للهبوط المحدود بنسبة بلغت %0.2 مسجلا 77.9 جنيه مقابل 78.1 جنيه. ويجيء تراجع السهم علي الرغم من بدء عرض الشركة شراء 12 مليون سهم خزينة علي سعر 83 جنيهاً، ويستمر هذا العرض حتي نهاية الشهر الحالي.
 
وفي قطاع البنوك لم ينجح سهم البنك التجاري الدولي في كسر نقطة مقاومة عند مستوي 85 جنيها، واتجه للتراجع بعد ملامسته لها ليغلق علي هبوط بنسبة %0.9 مسجلا 83.7 جنيه مقابل 84.6 جنيه في اقفال الأحد.
 
وتراجع سهم هيرمس بنسبة %2 مسجلا  51.8جنيه مقابل 52.8 جنيه الأحد الماضي. ورشح المحللون الفنيون السهم للتراجع لمستوي 48 جنيها علي المدي القصير، علي ان يتحول مستوي 52 جنيها الي نقطة مقاومة ثانوية، ويتحرك السهم عرضيا بين هذين المستويين علي المدي القصير.
 
وتحرك سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة بين نقطتي 390 و 370 جنيها ليغلق علي تراجع بنسبة %1.9 مسجلا 382 جنيها مقابل 390 جنيها في اقفال الأحد. وبذلك يتحرك السهم حول نقطة دعم ثانوية عند مستوي 380 جنيها، وفي حال فشل هذه النقطة في الحد من اتجاهه الهبوطي يرشحه المحللون الفنيون للتوجه نحو مستوي 340 جنيها.
 
ولم ينجح سهم طلعت مصطفي في كسر مستوي مقاومة قوي عند 11 جنيها التي لامسها في فتح جلسة الامس ليتراجع بعد ذلك ويغلق الجلسة عند نفس مستواه السابق مسجلا 10.6 جنيه.
 
وشهدت أسهم المضاربة تراجعا جماعيا بقيادة اسهم الغزل والمطاحن، حيث تراجع سهم مطاحن شمال بنسبة %4.6 مسجلا 73 جنيها مقابل 77 جنيها في اقفال الاحد. وتراجع سهم العربية لحليج الاقطان بنسبة %2.5 مسجلا 10.6 جنيه مقابل 10.9 جنيه.
 
كانت تحركات الاجانب قد توازنت بين البيع والشراء امس، حيث بلغ إجمالي مشترياتهم 261 مليون جنيه، وإجمالي مبيعاتهم 253 مليونا بصافي شرائي 8 ملايين جنيه، ومثلت حركتهم %15 من السوق. وتحرك العرب في اتجاه مخالف حيث بلغ إجمالي مبيعاتهم 188 مليون جنيه، وإجمالي مشترياتهم 139 مليونا، بصافي بيعي 49 مليون جنيه، ومثلت حركتهم %9.6 من إجمالي قيمة التعامل. واتجه المصريون نحو الشراء حيث بلغ إجمالي مشترياتهم 1.312 مليار جنيه، وإجمالي مبيعاتهم 1.271 مليار جنيه، بصافي شرائي 41 مليون جنيه، وشكلت تعاملاتهم %75 من إجمالي قيمة التعامل امس التي بلغت 1.8 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك