بورصة وشركات

الأسهم العالمية تنتعش بدعم من بيانات التوظيف الأمريكية

الأسهم العالمية تنتعش بدعم من بيانات التوظيف الأمريكية

شارك الخبر مع أصدقائك

 
أيمن عزام 

ارتفعت الأسهم العالمية لتصل إلى أعلى مستوياتها خلال عام بقيادة شركات الطاقة، كما انتعشت أسهم شركات السلع بدعم من تكهنات رجّحت استمرار قوة الاقتصاد الأمريكى بدرجةٍ تكفى لتسجيل نمو مستدام فى ظل رفع أسعار الفائدة بشكل تدريجى.

ذكرت وكالة بلومبرج أن الأسهم العالمية واصلت الصعود، مدعومة ببيانات توظيف أمريكية أفضل من التوقعات أدت إلى رفع مؤشرى ستاندر آند بورز 500، وناسداك المركَّب ليصلا إلى مستويات قياسية مرتفعة، الجمعة الماضى.

وقادت شركة إكسون موبيل وBP مكاسب أسهم الطاقة، فى ظل صعود أسعار خام البترول بعد أن توقَّع رئيس منظمة الأوبك صعود الأسعار على الأجل القصير، وقفزت أسعار النحاس والنيكل.

ورفع المستثمرون قيمة الأسهم العالمية فى ظل ورود بيانات أشارت لتحقيق تحسن فى التوظيف الأمريكى ومبيعات التجزئة، مما عزَّز الثقة فى قدرة الاقتصاد الأمريكى على تحمل النمو المتباطئ عالميًّا.

وقال فرانسيز هدسون، الخبيرة لدى شركة ستاندر لايف إنفيستمنتس، إن الاقتصاد الأمريكى يتسم بالقوة حاليًا، لكن النمو العالمى ليس كذلك، ويعنى هذا أنه على الرغم من استمرار الحديث عن قوة الاقتصاد الأمريكى، فإن بنك الاحتياط الفيدرالى يفضل تأجيل رفع أسعار الفائدة استنادًا للتباطؤ العالمى.

وارتفع مؤشر مورجان ستانلى للأسهم العالمية بنسبة 0.3% فى بداية التعاملات بنيويورك، ليواصل صعودًا استمر لثلاثة أيام، وتذبذب مؤشر ستاندر آند بورز 500، حيث أسهم تراجع أسهم شركات الرعاية الصحية والشركات الاستهلاكية، فى تقليص مكاسب أسهم الطاقة.

وصعد مؤشر الأسواق الناشئة بنسبة 1.1%، بينما ارتفعت المؤشرات الاسترشادية فى تايلاند وتركيا بنسبة لا تقل عن 1.5%، وارتفع مؤشر كوسبي الكوري الجنوبى ليصل لأعلى مستوياته منذ نوفمبر الماضى.

وارتفعت الأسهم التايلاندية بعد دعم الناخبين لدستور جديد، بينما انتعشت الأصول الكورية الجنوبية بدعم من رفع تصنيفها الائتمانى، وارتفعت الأسهم التركية لتصل إلى أعلى مستوياتها خلال ثلاثة أشهر بعد قيام مؤشر موديز بتأجيل اتخاذ قرار بشأن التصنيف الائتمانى للبلاد؛ بغرض تقييم التأثير متوسط الأجل للانقلاب العسكرى الذى وقع الشهر الماضى.

وطرأت تعديلات طفيفة على مؤشرات ستوكس أوروبا، بينما هبطت أحجام التداول بنسبة 37% لما دون متوسط فترة تصل إلى ثلاثين يومًا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »