Loading...

الأسهم الأوروبية والأمريكية تسجل مستويات قياسية

Loading...

الأسهم الأوروبية والأمريكية تسجل مستويات قياسية
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 23 أغسطس 09

إعداد – أماني عطية

قفزت الأسهم الأوروبية والأمريكية إلي مستوي قياسي خلال الأسبوع الماضي، في ظل وجود علامات قوية علي مضي الاقتصاد العالمي في طريقه نحو التعافي، وتراجعت أسواق المال الآسيوية للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع اثر مخاوف من فرض قيود جديدة علي الإقراض المتزايد في البنوك الصينية، مما عزز المخاوف من تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي.

كما ارتفعت أسعار النفط إلي أعلي مستوي لها في العام الحالي، مع ظهور دلائل قوية  علي انتعاش الطلب الأمريكي علي البترول.

قال »لاري كانتور«، مدير قسم البحوث لدي »باركليز كابيتال«، إن البيانات الاقتصادية الإيجابية تعزز الاتجاه الصعودي للأسواق وتؤكد في الوقت الراهن أن العديد من الدول عادت للنمو الاقتصادي مرة أخري.

وأضاف أن معدلات النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام الحالي اتسمت بالتحسن الملحوظ في المبيعات النهائية، صاحب تراجع المخزون مما عزز الثقة في التوقعات بأن معدلات النمو الاقتصادي العالمي سوف ترتفع في النصف الثاني من العام الحالي، وفقاً لصحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية.

أكدت بيانات ظهرت في الولايات المتحدة مؤخراً أن مبيعات المنازل ارتفعت بأسرع وتيرة لها منذ عامين في شهر يوليو الماضي، لتشهد مستوي غير مسبوق منذ انهيار بنك »ليمان براذرز« في الخريف الماضي، وتبعت هذه البيانات تقارير جيدة لبنك الاحتياط الفيدرالي عن نشاط الشركات في »ميد أتلانتيك« ومناطق في ولاية نيويورك.

ولم تكن تلك فقط هي البيانات الإيجابية خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات المجمع في منطقة اليورو ليسجل 50 نقطة في الشهر الحالي، كما سجلت اليابان نمواً بنحو %0.9 في الربع الثاني من العام، وذلك لأول مرة منذ أكثر من عام.

من ناحيته أوضح »سونيل كاباديا«، الخبير الاقتصادي، أن الركود قد انتهي وأن هذه البيانات تستنتج منها عودة اقتصادات أوروبا إلي تحقيق النمو مرة أخري في الربع الثالث من العام الحالي.

وفي الوقت الذي سجلت فيه الأسهم الأمريكية والأوروبية ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الماضي، تراجعت البورصات الآسيوية متأثرة بالصينية. وحقق مؤشر »يوروفيرست 300« صعوداً بنحو %2.6 مسجلاً أعلي مستوي له منذ نوفمبر الماضي، كما ارتفع مؤشر »ستاندرد آندبورز 500« بنحو %2.2 ومؤشر »داوجونز« %2 ومؤشر »ناسداك« %1.8، فيما أنهي مؤشر »شنغهاي« الأسبوع الماضي بخسارة بنحو %2.8 بعد أن عوض بعض خسائره التي بلغت %20 في الشهر الماضي اثر مخاوف من وضع الصين قيوداً جديدة علي الإقراض المصرفي المتزايد وقد اثر تراجع البورصة الصينية سلباً علي أسواق الأسهم الآسيوية الأخري.

فعلي مدار الأسبوع الماضي تراجع مؤشر نيكاي 225 بنسبة %3.4 ومؤشر »هانج سينج« بنحو %3.3، وفقد مؤشر »تايكس« لبورصة تايوان %5.9 من قيمته مسجلاً أسوأ أداء في بورصات المنطقة الآسيوية.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 23 أغسطس 09