بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تهبط الجمعة بضغط من تقارير سلبية لشركات بريطانية وفرنسية

تصاعد مخاوف المستثمرين بشأن تأثير فيروس كورونا على النمو العالمي

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت الأسهم الأوروبية نزولًا من قمم قياسية بلغتها الجمعة في جلسة مبكرة تحت ضغط من تقارير سلبية لشركات من بريطانيا وفرنسا، وسط تصاعد مخاوف المستثمرين بشأن تأثير عدوى فيروس كورونا على النمو العالمي. 

الأسهم الأوروبية تتراجع

وهبط مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.1%، بعد صعوده، ليصل إلى قمة جديدة تبلغ 432.26 نقطة في مطلع تعاملات فترة ما بعد الظهيرة. 

وهبط مؤشر فاينانشال تايمز 100 بنسبة 0.6%، بعد أن توقعت شركة استرازينكا المصنعة للأدوية تراجعا محتملا في نمو إيراداتها العام الحالي، بفعل تفشي فيروس كورونا في الصين. 

وهبط مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.4%، بعد أن قرر بنك باركليز خفض تصنيف العديد من أسهم الشركات الاستهلاكية بدعوى تضرر الاستهلاك الصيني، جراء تفشي فيروس كورونا. 

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الأحد 27-9-2020

وهبطت أسهم شركة اوريل لأدوات التجميل، وأسهم شركة ريمي كوينترو للخمور، وبيرنود ريكارد، بنسب تتراوح بين 0.5% و1.2% بعد خفض التصنيف. 

مفاجآت غير سارة

وقالت كريس بوتشامب كبيرة محللي السوق لدى شركة أ.جي: “تفتح فترة نهاية الأسبوع المجال أمام حدوث العديد من المفاجآت غير السارة، وهو السبب في تبني موقف حذر من قبل أصول المخاطر معظم أيام الجمع حتى الآن من العام الحالي”. 

ورغم انعدام حالة اليقين، سجل مؤشر ستوكس 600 الرئيسي ثاني أكبر مكسب أسبوعي له على التوالي، بدعم من تعلق المستثمرين بآمال قصر فترة الأضرار التي يتكبدها الاقتصاد العالمي. 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن قفزة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديدة الخميس ترجع إلى تغير طريقة التصنيف، ولا تعكس بالضرورة بدء تفشي الفيروس على نطاق أوسع نطاقًا. 

اقرأ أيضا  مخاوف تقويض التعافي الاقتصادي تدفع الأسهم الأوروبية للتراجع

النمو الاقتصادي يتباطأ في منطقة اليورو

وأظهرت البيانات تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، كما هو متوقع في الربع الأخير من العام الماضي، لكن النمو في التوظيف انتعش متخطيا التوقعات. 

وأظهرت بيانات أخرى انكماش الاقتصاد الألماني خلال ذات الفترة بسبب ضعف الاستهلاك من القطاع الخاص وصعود الإنفاق الحكومي.

وأسهم هذا في تعزيز مخاطر الركود في الاقتصاد الألماني الذي تضرر جراء ضعف نشاط التصنيع، وطرأت تغيرات طفيفة على مؤشر داكس الألماني لكنه سجل صعودا أسبوعيا بنسبة 1.7%. 

وحققت العقارات والمرافق أفضل أداء من بين القطاعات الأوروبية في تداولات اليوم لتصعد بنسبة 1.5% لكلا منها. 

وتعزز أداء شركات المرافق بدعم شركة كهرباء فرنسا التي تخطت مؤشر ستوكس أوروبا 600 بعد أن أصدرت أرباحا رئيسية سنوية تخطت التوقعات. 

اقرأ أيضا  أحمد هيكل : مشروع تكرير مسطرد يوفر 18 ألف فرصة عمل والإنتاج بدأ منذ عام

تراجع أسهم رينو الفرنسية

وفي مقابل هذا، هبطت أسهم شركة رينو الفرنسية للسيارات بنسبة 0.9% بعد أن سجلت أول خسارة سنوية خلال 10 سنوات. 

وهبطت أسهم شركة وايركارد الألمانية للمدفوعات بنسبة 3.5%، رغم تسجيلها نتائج فصلية قوية تتسق مع توقعات المحللين. 

وهبطت أسهم بنك رويال بنك أوف اسكتلندا بنسبة 6.8% بعد طرحه استراتيجية جديدة لخفض بنكه الاستثماري وإعادة تسمية الشركة. 

الجنيه الإسترليني يضغط على الصادرات

وهبط مؤشر الصادرات الثقيلة البريطاني لينهي الأسبوع على تراجع بنسبة 0.8% تحت ضغط من صعود الجنيه الإسترليني، بدعم من توقعات بإعلان رئيس المالية الفرنسي ميزانية توسعية بشكل أكبر الشهر القادم. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »