بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تهبط الجمعة بسبب قانون الأمن القومي الصيني

ترامب يتوعد بمعاقبة مسئولين صينيين لدورهم في معاملة مسلمي الإيجور بقسوة

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الجمعة، وسط توتر المستثمرين تجاه معالجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقضية  قانون الأمن القومي الصيني الذي يكرس سلطة الصين على هونج كونج.

وهبط مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 1.4% بقيادة شركات السفر والترفيه والبنوك والسيارات التي كانت صاحبة أفضل أداء طيلة الأسبوع. 

وقال ترامب إنه سيعقد مؤتمرا صحفيا حول الصين في وقت متأخر من اليوم الجمعة.

قانون الأمن القومي الصيني

ويتخوف المستثمرون من أن تتسبب ردة الفعل الأمريكية على القانون الصيني في إلحاق أضرار أكبر بالعلاقات الصينية الأمريكية، وإحباط فرص التعافي من الكساد المرتبط بجائحة كورونا.

وحذرت الصين من اتخاذ تدابير للرد على تلك التي توعد بها الرئيس الأمريكي.

وقالت إن القانون الأمريكي الذي يقترح فرض عقوبات على مسئولين صينيين بسبب التعامل بقسوة مع مسلمي الأيجور يعد بمثابة تدخل في شئونها الداخلية.

مؤشر ستوكس أوروبا 600 يصعد خلال مايو

وصعد مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 3% خلال مايو، وذلك وسط انتعاش آمال تعافي الاقتصاد العالمي بدعم من المحفزات.

وصعد مؤشر داكس الألماني المكتظ بأسهم شركات السيارات محققًا صعودًا شهريًا بنسبة 6.8%. 

وصعدت أسهم شركة BV JDEP.AS لتصنيع القهوة بنسبة 13.8% محققة قيمة سوقية بلغت 15.6 مليار يورو.

وهبطت أسهم شركة هوجو بوس بنسبة 9.1%، بعد أن خفض تصنيف السهم بدعوى تأثر أداء الشركة بفعل الجائحة.

وهبطت أسهم شركة رينو بنسبة 7.7% تحت ضغط من أنباء حول اعتزامها إجراء محادثات مع النقابات العمالية لإعادة هيكلة العديد من مصانع السيارات الفرنسية والتخلص من 15 ألف وظيفة في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »