بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تهبط الإثنين وسط تشديد القواعد التنظيمية

هبط سهم فوريسيا الفرنسية لصناعة إجزاء السيارات 5.7 بالمئة

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت سوق الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الإثنين نزولا من أعلى مستوياتها على الإطلاق متضررة من مخاوف بشأن تشديد القواعد التنظيمية لشركات التكنولوجيا في الصين.

تشديد القواعد التنظيمية لشركات التكنولوجيا

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.1 بالمئة، مرتدا عن أربع جلسات متتالية من المكاسب.

وهوى سهم شركة بروسوس الهولندية للاستثمار في التكنولوجيا، والتي تملك حصة 28.9 بالمئة في عملاق الإنترنت الصيني تنسنت، 8.8 بالمئة إلى أقل مستوى له في عام بعد تشديد بكين إجراءات تنظيمية بحق تنسنت.
وانخفضت أسهم شركات صناعة السيارات ومن بينها بورشه التي تراجع سهمها 1.9 في المئة مع تداوله بدون الأحقية في توزيعات الأرباح.

اقرأ أيضا  الصعيد للمقاولات تحصل على مشروع من الهيئة الهندسية بقيمة 130 مليون جنيه

وهبط سهم فوريسيا الفرنسية لصناعة أجزاء السيارات 5.7 بالمئة على الرغم من رفعها صافي التدفقات النقدية المستهدفة لعام 2021.

وصعد سهم رايان إير، أكبر شركة للطيران المنخفض التكلفة في أوروبا، 3.8 بالمئة مع رفع توقعاتها لنقل الركاب للعام بكامله بفعل حجوزات صيفية قوية.

وساعد ذلك مؤشر قطاع السفر والترفيه ليأتي بين عدد قليل من القطاعات الرابحة في جلسة اليوم.

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الخميس 23-9-2021

وأغلق المؤشر داكس الألماني منخفضا 0.3 بالمئة بعد أن أظهر مسح لمعهد إيفو هبوطا غير متوقع في معنويات الشركات في يوليو مع استمرار المخاوف المرتبطة بسلاسل الإمداد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »