أسواق عربية

الأسهم الأوروبية تهبط الأربعاء بقيادة شركات المرافق

كانت أسهم شركات النفط الرابح الأكبر

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، إذ انخفضت شركات المرافق بفعل تحرك إسبانيا لكبح فواتير الطاقة، بينما استمر الضعف يعتري أسهم شركات السلع الفاخرة بفعل مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني.

تراجع شركات المرافق

وأقر مجلس الوزراء الإسباني إجراءات طارئة، الثلاثاء لخفض فواتير الطاقة المرتفعة بشدة عبر إعادة توجيه مليارات اليوروهات من الأرباح الاستثنائية لشركات الطاقة إلى المستهلكين ووضع سقف لزيادات أسعار الغاز.

وهوى قطاع المرافق 2.9 بالمئة، فيما انخفض سهم إينل، أكبر شركة مرافق أوروبية، ما يزيد عن خمسة بالمئة. وخسر المؤشر إيبكس الإسباني 1.7 بالمئة في أكبر تراجع بين المؤشرات بالمنطقة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الجمعة بفضل تقارير الأرباح القوية

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمئة وهو منخفض نحو 2.5 بالمئة عن مستواه القياسي المرتفع الذي بلغه في منتصف أغسطس.
وكشفت بيانات أن قطاعي المصانع والبيع بالتجزئة في الصين تعثرا في أغسطس فيما بلغ الإنتاج والمبيعات أدنى مستوياتهما في عام عقب حالات تفش جديدة للإصابات بفيروس كورونا واضطراب الإمدادات.

تزايد حالات كوفيد-19 في الصين


ونزلت أسهم شركات البيع بالتجزئة 2.3 بالمئة بفعل مخاوف من حالات التفشي الجديدة لكوفيد-19 في إقليم فوجيان الصيني ومؤشرات على إجراءات تنظيمية أكثر تشددا في ماكاو أكبر مركز للمراهنات في العالم.
ونزلت أسهم شركتي السلع الفاخرة الفرنسيتين إل.في.إم.إتش وكيرنج ما يزيد عن أربعة بالمئة لكل منهما.
وتعرضت الأسهم البريطانية لضغوط بعد أن كشفت بيانات أن التضخم في بريطانيا سجل قفزة قياسية ليبلغ أعلى مستوى في تسعة أعوام في أغسطس.
ونزل سهم إتش اند إم لبيع الأزياء بالتجزئة 3.1 بالمئة إذ زادت المبيعات الفصلية للشركة بأقل من المتوقع.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية ترتفع الخميس بدعم من شركات التكنولوجيا

تراجع سهم انديتكس المالكة لزارا 1.3 بالمئة حتى في الوقت الذي وصلت فيه المبيعات إلى قرب مستويات ما قبل الجائحة.


وتراجع سهم جست ايت تيك اواي الهولندية لتوصيل الطعام عبر الإنترنت 4.6 بالمئة بعد أن ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن منافستها البريطانية دليفرو وأمازون ستقدمان توصيلا مجانيا للمشتركين في خدمة برايم.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تنخفض الإثنين بفعل مخاوف التضخم وبيانات صينية ضعيفة

وربح سهم دليفرو 1.1 بالمئة.
وكانت أسهم شركات النفط الرابح الأكبر إذ ارتفعت أسعار الخام بعد أن كشفت بيانات للقطاع عن انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »