بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تنتعش الجمعة بدعم من بيانات أفضل من التوقعات فى منطقة اليورو

تشير البيانات إلى اتجاه منطقة اليورو لتعافٍ محتمل خلال 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت الأسهم الأوروبية الجمعة في أول جلسة إيجابية خلال أسبوع، بدعم من بيانات جاءت أفضل من التوقعات بشأن نشاط الأعمال، ما يؤشر على تعافي محتمل في منطقة اليورو خلال 2020. 

وقفز مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.9% ليتخطى قمة قياسية تم بلوغها في الجلسة الافتتاحية.

خسائر لأربع جلسات

وتراجع المؤشر أربع جلسات على التوالي، في ظل تنامي المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا، وتسببه في إلحاق أضرار اقتصادية في الصين، وتعد الأخيرة هي الشريك الأكبر لدول منطقة اليورو. 

وسجل مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو قراءة تقل بشكل طفيف عن التوقعات، ورغم هذا، ساهمت قفزة مفاجئة في نشاط التصنيع في تعزيز التفاؤل بشأن العودة إلى التوسع خلال 2020. 

وقال اقتصاديون لدى مؤسسة أي.إن.جي: “تحسنت بعض العوامل التي كانت تقلل من الناتج الصناعي بعد تطبيق المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري، إلى جانب عدم فرض تعريفات جمركية إضافية على السيارات في الوقت الراهن، وتحقق بعض اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

فرص الركود متدنية

وأضافوا: “تلاشت حاليًا فرص تعرض منطقة اليورو للركود بدعم من تحقيق علامات أولية على التعافي، واستمرار قطاع الخدمات في النمو.

نحن نتوقع انتعاش النمو تدريجيًا خلال العام الجاري”. 

وكان مؤشر شركات المرافق ضمن أفضل المؤشرات الثانوية من حيث الأداء.

وقادت المكاسب شركة أر.دبليو.إي الألمانية للطاقة المتجددة.

وطرح الرئيس التنفيذي للشركة رولف مارتن شميتز احتمالية تنحيه بحلول العام القادم. 

وارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بدعم من النتائج القوية التي حققتها شركة انتل الأمريكية لتصنيع الرقائق الالكترونية. وساهم هذا في تحسين توقعات القطاع. 

ومن بين مؤشرات الأسهم الأوروبية، حقق مؤشر داكس الألماني اليوم أفضل أداء خلال ما يزيد على شهرين.

وذلك بعد أن أظهرت بيانات مؤشر مدراء المشتريات انتعاش زخم القطاع الخاص في يناير بجانب تراجع انكماش التصنيع. 

صعود فينانشال تايمز

وارتفع مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني بعد أن أظهرت بيانات مؤشر مديري المشتريات عودة قطاع الخدمات البريطاني للنمو في يناير. 

وصعد سهم باير محققا أفضل مكاسب لمؤشر داكس الألماني.

وذلك بعد صدور تقرير يرجح فرص التوصل لتسوية بعيدًا عن المسار القضائي الأمريكي بشأن اتهامات تزعم أن عقار راوند اب مسرطن. 

وسارت أسهم شركة ايركسون السويدية لتصنيع معدات شبكات الاتصالات نحو تسجيل اسوأ يوم لها خلال ستة أشهر.

وذلك بعد أن أوردت تسجيلها صعودًا طفيفًا في أرباح الربع الأخير من العام الماضي. 

وحققت أسهم شركة نوكيان تايرز الفنلندية لتصنيع إطارات السيارات أقل مستوياتها خلال أكثر من أربع سنوات.

وذلك بعد أن توقعت الشركة تراجع مبيعاتها لعام 2020 ونتائجها التشغيلية نزولا من عام سابق.

وذلك جراء الأداء الضعيف لها في عملياتها بروسيا. 

وهبطت أسهم شركة ابسن الفرنسية لتصنيع الأدوية لتصل إلى قاع مؤشر ستوكس أوربا 600 بعد أن أوقفت تصنيع عقار لعلاج مرض عظام نادر. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »