بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تصعد الخميس بفعل انتعاش السفر ومكاسب «وول ستريت»

بحلول الساعة 0717 بتوقيت جرينتش زاد المؤشر "ستوكس 600" للأسهم الأوروبية الأوروبي 0.6% بعدما أغلق على أدنى مستوى في ستة أسابيع في الجلسة السابقة

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية، خلال جلسة تداولات اليوم الخميس، إذ ساعد انتعاش أسهم شركات السفر والمكاسب التي حققتها وول ستريت، خلال الليل، على تهدئة المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني الذي أدى إلى تراجع شركات التعدين، حسبما ذكرت وكالة رويترز. وبحلول الساعة 0717 بتوقيت جرينتش زاد المؤشر “ستوكس 600” للأسهم الأوروبية الأوروبي 0.6%، بعدما أغلق على أدنى مستوى في ستة أسابيع في الجلسة السابقة. وصعدت شركات السفر والترفيه بنسبة 1.5%، في حين ارتفعت أسهم شركات السيارات 1.2%.

كانت شركات التعدين؛ بما في ذلك “ريو تينتو” و”أنجلو أمريكان” “وبي.إتش.بي جروب” من بين أكبر الخاسرين مع انخفاض أسعار المعادن، بعد أن أكدت الصين عزمها استخدام المزيد من احتياطياتها من المعادن.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الجمعة بفضل تقارير الأرباح القوية

وارتفعت المرافق بنسبة 0.2%، ولا تزال تحت ضغط وسط مخاوف بشأن تدابير لخفض أسعار الطاقة في إسبانيا وأماكن أخرى.

الاقتصاد الصيني مأزوم

تعرَّض الاقتصاد الصيني لضربة في شهر أغسطس المنصرم، جرّاء الضوابط الصارمة التي سبّبها فيروس كورونا والقيود على الممتلكات، مما أثار مخاوف بشأن التعافي العالمي حيث تكافح البلدان للسيطرة على تفشّي متحور دلتا شديد العدوى.

تباطأ نمو مبيعات التجزئة في الصين إلى 2.5%، مقارنة بالعام الماضي، وهو أقل بكثير من تقدير 7%؛ في استطلاعٍ أجرته بلومبرج للاقتصاديين، حيث خفّض المستهلكون الإنفاق خلال العطلة الصيفية.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الخميس وسط دراسة الأعمال الفصلية للشركات

وتقلَّص الاستثمار في قطاع البناء بنسبة 3.2% في الأشهر الثمانية من العام، وهو ما يعكس التشديد المستمر من قِبل الحكومة للقيود العقارية كجزء من حملة ضد المخاطر المالية.

يبرز تباطؤ النمو في الصين كيف أن انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا يتحدى التعافي الاقتصادي العالمي من الوباء. والتباطؤ في قطاع البناء- الذي دفع إنتاج الصلب في الصين إلى أدنى مستوى له خلال 17 شهرًا في أغسطس- له تداعياته على الاقتصاد العالمي من خلال تقليل الطلب الصيني على السلع مثل خام الحديد.

اقرأ أيضا  تحالف أوراسكوم كونستراكشون يوقع اتفاقية لتدشين محطة رأس غارب

فرضت الصين قيودًا جديدة صارمة على السفر للقضاء على تفشّي متغير دلتا منذ أواخر يوليو، مما أدى إلى تقلص مبيعات المطاعم بنسبة 4.5% في أغسطس، مقارنة بالعام الماضي بعد ارتفاعها بنسبة 14.3% في الشهر السابق.

وبينما نجحت الصين في السيطرة على تفشي المرض بسرعة، تطورت مجموعة جديدة من الفيروسات في جنوب الصين، هذا الشهر، مما يشير إلى أن المستهلكين سيواصلون توخي الحذر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »