بورصة وشركات

الأسهم الأوروبية تشهد ارتفاعا جماعيا في مستهل تعاملات الإثنين بدعم نتائج الأعمال

وكان مؤشر "ستوكس 600 " الأوروبي مرتفعا 0.8%، مستأنفا الصعود بعد تكبد خسائر أسبوعية محدودة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت الأسهم الأوروبية ارتفاعاً جماعياً في بداية تعاملاتها اليوم الإثنين، وذلك بدعم من النتائج القوية لكل من فيليبس الهولندية ومدير الثروات السويسري جوليوس باير وهو ما طغى على بواعث القلق من فرض قيود جديدة لمكافحة فيروس كورونا في أنحاء القارة، وفقاً لـما نشرته شبكة “سي إن بي سي” الإخبارية الأمريكية.

وكان مؤشر “ستوكس 600 ” الأوروبي مرتفعا 0.8%، مستأنفا الصعود بعد تكبد خسائر أسبوعية محدودة.

وصعد سهم فيليبس لتكنولوجيا الرعاية الصحية 3.2% بعد إعلانها عن قفزة 32% في الأرباح الأساسية، مما فاق التوقعات.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تسجل تحركات هادئة وسط ضبابية بشأن الانفصال البريطاني والتحفيز

وارتفع سهم “جوليوس باير” بنسبة 5.3% بعدما أعلن البنك عن تحسن في ربحية الأشهر التسعة الأولى من 2020 في ظل تنامي نشاط العملاء وقيامه بخفض التكاليف.

وصعد سهم شركة “دانون،” أكبر منتج للزبادي في العالم، 2.3% بعد أن أعادت الشركة تأكيد توقعاتها للعام 2020 وقالت إنها بصدد إجراء مراجعة لأصولها.

وصعدت أسهم شركات المنتجات الفاخرة مثل LVHM وهيرميس وبيرنو ريكار أكثر من 1% بعد نمو مبيعات التجزئة الصينية أفضل من المتوقع في سبتمبر.

اقرأ أيضا  مشتريات محلية وعربية تصعد بالبورصة في مستهل تعاملات الأربعاء

تشديد قيود كورونا

وشددت إيطاليا من القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوعين، مع ارتفاع معدل الإصابات في البلاد.

وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي عبر التلفزيون، إنه سيسمح بتجمع 6 أشخاص فقط والجلوس معا في المطاعم والحانات، وستغلق الأماكن التي لا توجد بها أماكن للجلوس في الساعة 6 مساءً، ودعا الإيطاليين إلى توخي “أقصى درجات الحذر” فيما أصبح “وضعا حرجا”.

وشجع كونتي رؤساء البلديات على إغلاق الساحات حيث يحب الإيطاليون التجمع في المساء وقال إن المكاتب يجب أن تدفع الموظفين للعمل من المنزل.

اقرأ أيضا  مشتريات محلية تصعد بالبورصة في افتتاح تعاملات الأسبوع

وزاد عدد الإصابات بشكل كبير في إيطاليا هذا الشهر، من حوالي 2500 حالة يوميا في بداية أكتوبر إلى ما يقرب من 12 الف حالة يوم الأحد.

وفرضت روما ارتداء الكمامات بشكل إلزامي حتى في الأماكن المفتوحة في 7 أكتوبر، وفي وقت لاحق حظرت تنظيم الحفلات وأمرت المطاعم والحانات بالاغلاق في منتصف الليل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »